الجمعية العامة العادية للبنك الشعبي للناظور الحسيمة, تثمن عاليا الإرادة السامية لجلالة الملك في خلق تنمية اقتصادية قوية في المنطقة .

ناظورتوداي : تقرير اخباري

التأمت الجمعية العامة العادية للبنك الشعبي للناظور- الحسيمة صبيحة الخميس الأخير 18 ماي وسط حضور متميز أثث قاعة الاجتماعات بالمقر الرئيسي بالناظور ، ضم العديد من المساهمين والشركاء والمهنيين وقطاعاتهم المتنوعة ، والذي تمت في مستهله وبعد التأكد من توفر النصاب القانوني ، تلاوة تقرير مجلس الإدارة الجماعية حول نشاط المؤسسة برسم السنة المالية 2016 والذي تقدم به السيد رئيس مجلس الإدارة الجماعية بنيونس حجي ، حيث ضمنه التذكير بالظرفية الاقتصادية الدولية ، الوطنية ، الجهوية والمحلية ، وقام بسرد مجموعة من الأرقام التي ميزت هذه الظرفية ، مشيرا إلى أن نمو الصادرات على سبيل المثال بلغ 2.1 في المائة بالغة 222.6 مليار درهم .

وتحدث السيد حجي بنيونس عن المحيط البنكي والمالي الوطني ، ليتوقف عند أهم ما ميز الظرفية الاقتصادية الجهوية ، حيث أوضح أنه لا أحد يمكن له أن يزايد على الإرادة السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خلق تنمية اقتصادية قوية بالمنطقة. وخلال تطرقه لنشاط القرض الشعبي للمغرب ، أوضح السيد رئيس مجلس الإدارة الجماعية، أن قروض الاقتصاد سجلت تحسنا بنسبة 3 في المائة. وكان النشاط التجاري للبنك الشعبي الجهوي بالناظور ، حاضرا في التقرير الشامل الذي تقدم به السيد حجي بنيونس ، وأشار في هذا الصدد إلى تحسن ودائع الزبناء التي بلغت نسبتها 7.9 في المائة مع نهاية سنة 2016 وذالك بفضل ودائع مغاربة العالم الذين يجددون ثقتهم باستمرار في مجموعة البنوك الشعبية. السيد حجي بنيونس تطرق في تقريره أيضا لمؤشرات الإمكانيات ، بعد أن أكد على أن الناتج الصافي البنكي تحسن بنسبة 2.4 في المائة مقارنة مع سنة 2015. وأكد السيد رئيس الإدارة الجماعية بأن كل ما تم تحقيقه واستعراضه من أرقام ، ما كان ليتحقق لولا الجدية والتفاني التي تميزت بها الشغيلة البنكية التابعة للبنك في أداء مهامها ، وحسن تواصلها مع كافة الزبناء والشركاء ومختلف أطياف المجتمع ، موجها تحية حارة لنساء ورجال البنك الشعبي من أطر ومستخدمين وأعوان على ما بذلوه ويبذلونه من جهود متواصلة خدمة لسمعة البنك الشعبي وأهدافه, ونشير كذالك الى الوفاء المستزاد لزبناء هذه المؤسسة. بعد ذلك انتقلت الجمعية العامة للاستماع إلى التقرير الذي أعده مجلس الرقابة عن السنة المالية المنتهية ، والذي تلاه رئيس هذا الأخير السيد بوعمارة وتناول فيه مجموعة من الاقتراحات بخصوص تقرير مجلس الإدارة الجماعية ، مؤكدا بأنه لا يوجد في هذا الأخير أي شيء يثير الانتباه وبالتالي صادق مجلس الرقابة عليه بعد مناقشة مستفيضة له من طرف السادة أعضاء المجلس ، منوها بالتجاوب الكبير الذي ميز العمل بين مجلسي الإدارة الجماعية ومجلس الرقابة لما فيه خير وتوجهات مجموعة البنوك الشعبية ، كما أشاد بالدور الذي قامت وتقوم به لجنة الفحص والتدقيق. وفور هذا ، استمعت الجمعية العامة العادية لتقرير مدقق الحسابات عن ميزانية السنة المالية 2016 والذي زكى كل ما ورد في تقرير مجلس الإدارة الجماعية من أرقام .

بعد هذا تم الإعلان عن الأسماء الجديدة لمجموعة من الأشخاص الذين سيلتحقون بمجلس الرقابة بعد مغادرة مجموعة أخرى ، وكانت هذه مناسبة ليشيد فيها كل من السيدين رئيس مجلس الإدارة الجماعية ، ورئيس مجلس الرقابة ، بالأخلاق والخصال ونكران الذات التي اشتغل واتصف بها الأعضاء المغادرون لمجلس الرقابة طيلة مدة تقلدهم لمهامهم ، متمنين لهم كامل الصحة والعافية والتوفيق في مشوارهم العملي ، كما تم الترحيب بالأعضاء الجدد متمنين لهم كل النجاح والتوفيق في مهامهم داخل مجلس الرقابة. وبعد المصادقة بالإجماع على كل التقارير المقدمة للجمعية العامة العادية وكذا الاقتراحات والتوصيات ،تدخل مجموعة من الفاعلين ليشيدوا بما تحققه مؤسسة البنك الشعبي من نتائج سارة ومن مبادرات جادة عودتنا عليها هذه المؤسسة ، وهو الشيء الذي يخلف أصداء طيبة في نفوس ساكنة المنطقة التي تعتبر البنك الشعبي مؤسسة مواطنة تساهم في تنمية أقاليم الجهة ،كما نوه جميع المتدخلين بالتواصل البناء والجدي بين رئيس مجلس الإدارة الجماعية وكل مكونات المجتمع المدني بالناظور ، الدريوش والحسيمة ،مثمنين أيضا الخدمات التي قدمها أعضاء مجلس الرقابة المغادرين له ، وموجهين لهم تحية عرفان واعتراف بالجميل. وفي ختام أشغال الجمعية العامة العادية للبنك، تلا السيد بنيونس حجي الرئيس المدير الجهوي ، نص البرقية المرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تحمل آيات الولاء والإخلاص والإشادة بالخطوات الملكية المباركة محليا ، جهويا ، وطنيا ودوليا ، داعيا لجلالته بالنصر والتمكين لتحقيق المزيد من الإنجازات التنموية لشعبه الوفي، وبأن يحفظه في ولي عهده الأمير الجليل المولى الحسن ويشد أزره بشقيقه الأسعد المولى رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة. وبعد ذلك ، دعي الجميع إلى حفل شاي أقيم على شرفهم من طرف مجلس الإدارة الجماعية .