الجمع العام العادي لمُمتهني سيارات الأجرة بالناظور يناقش موضوع السكن الإقتصادي المُخصص لمهني القطاع

ناظور توداي : سعيد الكبداني – نور الدين جلول

شهد الجمع العام العادي، لجمعية مشغلي وسائقي سيارات الإجرة الصغيرة بالناظور، المنعقد صباح يومه السبت 14 شتنبر الجاري، بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالناظور، تدارس ثلاثة نقاط أدرجت ضمن الجمع العام ذاته والمتعلقة بموضوع السكن الإجتماعي الذي كان قد خلّف بعض ردود الفعل إلى جانب النقطة المتعلقة بقرار الدولة بخصوص تجديد حضيرة سيارات الأجيرة الضغيرة بالمغرب، والنقطة المتعلقة بعقود الكراء النموذجية المنظمة للقطاع .

وقد تطرق في بداية اشغال الجمع العام ذاته، السيد البشير كنوف، رئيس الجمعية، عن واقع وإكراهات المهنيين على صعيد إقليم الناظور، الذين يعانون عكس جل المناطق المغربية من جملة من المشاكل التي لاتزال لم تجد صداها والإستجابة لها بشكل فوري من طرف الجهات المسؤولة، مشيرا أن أعضاء المكتب الإداري للجمعية وباقي مكونات هذه الأخيرة مجندين قصد الدفاع عن مصالح المهنيين في القطاع والرقي بمستواهم المهني والإجتماعي .

وفي ذات السياق أكد السيد ميمون الزخنيني، الكاتب العام لجمعية مشغّلي وسائقي سيارات الأجرة الصغيرة بالناظور، خلال تصريحه ” لشمال توداي ” أن الجمع العام المنعقد كان فرصة لتوضيح مجموعة من النقاط أبرزها موضوع السكن الإجتماعي المخصص لمهنيي القطاع خاصة منخرطي الجمعية والمستفيدين وفق الشروط الجاري بها العمل، حيث أكد أن الإشاعات التي روجت من طرف بعض الأطراف والتي مفادها عدم تسلّم المستفيدين للسكن الإجتماعي لشققهم، هي مجرد مغالطات وأن الملف يسير بشكل عادي وتم انتهاء جميع الإجراءات المتعلقة بالمسطرة المعمول بها في ذات الشأن بناءا على الإجتماع المنعقد مع السلطات المعنية في شخص عامل الإقليم بحضور ممثل شركة العمران حيث تم الإتفاق على أجل لن يتعدى شهر قصد انهاء جميع الإجراءات المتعلقة بذات الملف .

وبشأن عقود الكراء النموذجية المنظمة للقطاع، أكد السيد ميمون الزخنيني، أنه تم تجاوز إكراهات غياب الصيغة القانونية سابقا، مضيفا أن الصيغة القانونية الجديدة تنصّ على حماية المهنيّين، كما أشار إلى أنه قد تمت خلال الجمع العام ذاته الإشارة إلى القرار الهام الذي أعدته الدولة بشأن دعم سائقي سيارات الأجرة والقاضي بتجديد حضيرة سيارات الأجرة الصغيرة بالمغرب، وهو القرار الذي خصص له دعم لكل صاحب مأذونية أو المتوفر على العقد النموذجي، مبلغ يقدّر بـــ 35 ألف درهم قصد تجديد سيارته المهنية، مع امكانية تغيير السيارة القديمة عبر تقديمه لهذه الأخيرة لدى المصالح المختّصة وتوصله بمبلغ 15 ألف درهم مما يمكّن المستفيد من مبلغ 50 ألف درهم، في إطار العملية التي تسعى إلى تجديد سيارات الأجرة بالمغرب خاصة منها المتواجدة في وضعية ميكانيكية مهترئة .

واختتم الجمع العام ذاته، بمناقشة مستفيضة لمهنيي القطاع، كما تمت الإجابة عن الإستفسارات والأسئلة المطروحة بشأن جدول أعمال الجمع العام، كما أكد رئيس ذات الجمعية السيد البشير كنوف أن الجمع العام للجمعية الخاص بتجديد المكتب الإداري للجمعية سيتم عقده خلال متم السنة الجارية .