الحبس والغرامة لشاب أفطر علنا في نهار رمضان

ناظورتوداي : عبد الحليم لعريبي

أدانت المحكمة الابتدائية في الرباط، يوم الجمعة الماضي، شابا يتحدر من مدينة الرباط، بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 250 درهما، بعد اتهامه بالإفطار العلني في نهار رمضان، حيث قامت فرقة أمنية بتوقيفه وإحالته،في حالة اعتقال، على وكيل الملك في المحكمة المذكورة.

وقد اعترف الضنين، أثناء الاستماع إليه من قِبَل الضابطة القضائية، بالإفطار جهرا في شهر رمضان، مشيرا إلى أنه «اقتنع» بالأكل، بينما اعتبرت النيابة العامة أن الإفطار جهرا يخالف القانون الجنائي، رغم الأصوات التي تعتبر أن الإفطار يدخل في إطار «حرية المعتقد»، على حد تعبير مصدر متتبع للملف في المحكمة.

وكشف مصدر مطلع أن تأويل الدستور، الذي ينص على حرية المعتقد، لا يعفي من العقوبة الحبسية للأشخاص الذين يُضبَطون في حالة تلبس بالإفطار جهرا في شهر رمضان، حيث تبقى التأويلات خاطئة لعدد من النصوص التي وضعها المشرع، وفق «المساء».

وكان وكيل الملك قد أمر مباشرة بإيداع الضنين السجن المحلي لمدينة سلا، وقرر إحالته على الغرفة الجنحية التلبسية. وقد أمر ممثل النيابة العامة بوضع المتهم المدان رهن الحراسة النظرية بعدما ضـُبـِط في حوزته حيازة سلاح أبيض.