الحرس المدني الاسباني يعيد سيناريو الاعتداءات العنصرية ضد المغاربة

ناظور اليوم :

عرف اليوم الثاني من شهر رمضان المعظم، حادثا خطيرا ألا و هو عودة الإعتدءات العنصرية من قبل قوات أمن الإحتلال الإسبانية المرابطة بالمعبر الوهمي باب مليلية بني أنصار، حيث شهدت ذات النقطة الحدودية تدخلا عنيفا لقوات الحرس المدني الاسباني ضد مواطنين ناضوريين، بدون وجه حق وقاوموا بتعنيف مواطنين يشتغلان في التهريب المعيشي أمام مرأى الجميع .

وكان المعتدى عليمها يحاولان الولوج عبر المعبرالحدودي نحو المدينة السليبة قبل ان تتحول مشدات كلامية بين المواطنين لم يفهمها العناصر الأمنية الإسبانية إلى تدخل همجي ضدهما ، ما تسبب لهما في اصابات خطيرة على مستوى الظهر.

ورجح حقوقيون ان يكون الاعتداء المذكور اشارة لعودة الممارسات العنصرية من طرف الأمن الاسباني ضد المغاربة ، تاركين الايام القادمة لتكشف الحقيقة الكاملة وراء ما حدث