الحركة الأمازيغية تخلد ثلاثينية إنتفـاضة الخبز والكرامة بالناظور .

ناظورتوداي : 
 
دعت الحركة الأمازيغية بالناظور ، إلى تنظيم وقفة إحتجاجية الأحد المقبل بساحة حمان الفطواكي ، تخليدا لذكرى مرور 30 سنة على أحداث إنتفاضة الخبز التي عرفتها المنطقة يوم 19 يناير 1984.
 
وذكر بيان الحركة الذي توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة منه ، أن هذا الموعد الإحتجاجي سينظم تحت شعار ” كلنا ضحايا 19 يناير 1984 ” ، إلتزاما منها بمبدأ رد الإعتبار الإنساني والحقوقي لضحايا هذه الاحداث ، الذين كان ذنبهم الوحيد الخروج إلى الشارع للمطالبة بالعدالة الإجتماعية والحرية و الدمقراطية … يضيف البيان . 
 
ذات الداعون إلى الإحتجاج ، شددوا على ضرورة  الإستجابة لمطالب الهيئات الحقوقية بالإقليم ، عبر شروع الدولة في محاكمة الجلاديين المتورطين في الاحداث الدامية التي عرفها الإقليم يوم الخميس الأسود 19 يناير 1984 .
 
إلى ذلك ، يعتبر مجموعة من الحقوقيين السـياسة التي إنتهجتها الدولة لتعويض ضـحايا أحداث 1984 بعد تأسيس هيئة الإنصـاف والمصـالحة ، خـطوة كـان هدفها إحتواء الغضب الشعبي  وذر الرماد في عيون أبناء الريف ، مؤكدين أن جبـر الضـرر الجماعي لن يتحقق سوى بوجود إرادة سـياسية أساسها تقديم إعتذار رسمي للمواطنين يليها الكشـف عن حقيقة المختفين وباقي الضحايا .
 
حفـظ الذاكرة و تقديم الضمانات الدستورية والقانونية لعدم تكرار ما جرى وتنمية المناطق و السكان ضحايا إنتهاكات حقوق الإنسان وإطلاق سـراح المعتقلين السياسيين ، تعد وفق من يتبنون ملف الضحايا الحافز الوحيد الذي سيقوي الشعور بـالإنصـاف الذي لا زالت أثـاره منعدمة في ظل سياسة الإحتواء المنتهجة من لدن الدولة . ومن جهة أخرى تنفي العديد من التنظيمات بالمنطقة معطى وجود مقـبرة جماعية وحيدة بـالناظور في إشـارة لتلك التي تم العثور عليها سنة 2008 ، إذ يؤكدون عدم تنازلهم عن المطالبة بـالكشف عن المقـابر الجماعية الأخرى ضمنها واحدة تفيد شهادات بعض الضـحايا أنها توجد وسط الثكنة العسـكرية ” تاويمة ”  .
 
وكان المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصـاف ، أكد في مشروع أرضية حول جبر الضرر ، أن الدولة مجبرة على المصالحة التامة مع الريف بصفة عامة وجبرر الضرر الجماعي للمنطقة ، بالنظر إلى الأحداث الدامية التي عرفها هذا الجزء من البلاد سنتي 1958 – 59 و 1984 ، و ما نتج عن هذه الأحداث من محاولات الإبادة الجماعية التي تبناها مسؤولون كبار في الدولة ضد أبناء الريف ، والمتميزة أنذاك بالقتيل والتهميش والإقصاء والتهجير . 
 
ويطالب المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف ، الذي كان يرأسه قـبل 3 سنوات الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، بجبر الضرر الجماعي للمنطقة ، عبر 5 مستويات رمزية ، قانونية ، إدارية ، إجتماعية ، و مؤسساتية . 

لائحة بأسماء الأشخاص الذين تعرضوا للقتل خلال أحداث 1984 بالناظور وفق تقرير هيئة الإنصاف والمصالحة .