الحركة الثقافية بالريف موضوع الدرس الافتتاحي لبرنامج الجامعات الشعبية

ناظور توداي 

إسهاما من وزارة الشباب والرياضة في توفير فرصة الإطلاع على العلوم والمعرفة وإشاعتها بين المواطنين وضمان انخراطه في مجتمع العلم والمعرفة وممارسة الديموقراطية وتحقيق النتمية الشامية ,نظمت النيابة الإقليمية للوزارة الشباب والرياضة بالناظور الدرس الافتتاحي للبرنامج الجامعات الشعبية تحت عنوان الحركة الثقافية بالريف ,وذلك بقاعة العروض التابعة لدار الام بحر الأسبوع المنصرم بحضور مفكرين وأساتذة باحثين ,إلى جانب عدد من الفعاليات الثقافية والرياضية بالإقليم .

وأبرز السيد النائب الإقليمي لوزارة الشبيبة والرياضة من خلال كلمته الافتتاحية الغاية من عقد برنامج الجامعات الشعبية ودورها في تحديد مضامينها ضمن الفئات المعنية ,فيما تحدث الدكتور جميل الحمداوي في معرض مداخلته حول تطور المقال السياسي بالريف ,وما المسار الذي اتخذه مسار المقالة السياسية من خلال سرده مجموعة من الأعمال لمؤلفين أبناء هذه المنطقة أعطوا الشيء الكثير في إغناء الساحة الثقافية بالمغرب عموما والريف خاصة .

أما مداخلة الدكتور جمال الدين الخضيري حول الحركة المسرحية بالريف ’,والذي أبرز بدوره تطور هذا المجال منذ إبان الاستقلال إلى يومنا هذا ,وقد تحدث بإسهاب على مرحلة الإستعمار وإليها كانت لها أثر بارز في انطلاقة العمل المسرحي ولكل خلو الخزانة الوطنية من نماذج الأعمال المسرحية ,جعل الدارسين والمهتمين يعتمدون على الأعمال الجديدة .

فيم تم فتح باب المناقشة امام الحاضرين لإغناء النقاش حيث كانت معظم التدخلات تنصب حول غياب قاعات ملائمة لممارسة المسرح بالناظور ,ولا دور الثقافة ترقى لحسن تطلعات الجميع .

وتجدر الإشارة إلى أن نيابة وزارة الشباب والرياضة بالناظور وضعت برنامجا للتكوين في مختلف المجالات العلمية بدور الثقافة بالإقليم والمراكز السوسيو تربوية في المواد التالية : القانون – الفلسفة – الأداب – علم النفس – دروس نظرية في مختلف أصناف العلم والمعرفة ,وسيمتد إلى غاية شهر يونيو من السنة الجارية .