الحسيمة تسجل ثلاث حالات إغتصـاب لقاصرات في ظرف أسبوع

نـاظورتوداي : من الحسيمة 

تعرضت ثلاث قاصرات  إلى عمليات إغتصاب متفرقة بنواحي مدينة الحسيمة، في ظرف أسبوع واحد.
 
وذكرت مصادر جمعوية أن قاصرا،  تسكن ببلدية بني بوعياش بنواحي الحسيمة، تبلغ من العمر 17 سنة،  قد تعرض صباح يوم السبت 22 يونيو،  لعملية إغتصاب شنيعة نفذها صاحب دكان بعد أن أدخلها بالقوة إلى متجره، قبل أن يمارس عليها الجنس بطريقة عنيفة خلفت لديها أضرارا بليغة على مستوى جهازها التناسلي.
 
ووفقا لنفس المصادر فإن الضحية لم تستطع إخبار والديها بما جرى وأن صديقة لها هي من أقنعتها بزيارة الطبيب بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة، في حدود الرابعة زوالا، الذي نصحها بالتوجه إلى وكيل الملك لتسجيل شكاية ضد الجاني.
 
وقبل هذا اليوم بقليل كان عشرة أشخاص، بمدينة إمزورن القريبة من مدينة الحسيمة، قد اغتصبوا قاصرا تبلغ من العمر 16 سنة، وأشارت نفس المصادر إلى أن الضحية تلقت أضرارا بليغة، خاصة على مستوى دبرها، مشيرة نفس المصادر إلى أن الضحية ظلت عرضة للإغتصاب طيلة ليلة بكاملها من طرف الجناة العشرة، الذين كانوا قد اقتادوها بالعنف إلى مكان خال بعد أن وجدوها تسير لوحدها بإحدى أزقة مدينة إمزورن.
 
أما الضحية الثالثة فتنحدر من منطقة “بني أحمد” بنواحي الحسيمة، وهي قاصر تبلغ من العمر 16 سنة، كان قد استدرجها زوج له ستة أبناء في وقت كانت زوجته تؤدي أعمال زراعية.
 
وحسب نفس المصادر فإن المعتدي مارس عنفا جنسيا فظيعا على الضحية القاصر قبل أن ينكشف أمره وهو اليوم معروض على أنظار وكيل الملك بالحسيمة.