الحكومة تؤجل المصادقة على مرسوم التقطيع الجهوي بـسبب ” جهة الريف “

نـاظورتوداي : 

إستجابت حكومة عبد الإله بنكيران ، لمطلب مجموعة من البرلمانيين ، ينتمون لأقـاليم الريف ، و أجلت مناقشة مرسوم التقسيم الجهوي الجديد في اجتماعها أمس الخميس، ليستمر انتظار إخراج هذا التقسيم من طاولات المشاورات إلى الواقع بعدما أثار جدلاً واسعاً بين الحكومة من جهة وفعاليات سياسية وجمعوية من جهة أخرى، حيث تتحدث هذه الأخيرة عن أن المشروع يظلم بعض المدن بإلحاقها قسراً بجهات لا تنتمي إليها، ويمارس الحيف كذلك على جهات أخرى، وذلك بعد إعلان المشروع عن 12 جهة بدل 16 المعمول بها حالياً . 

وأوضحت مصـادر ، أن عبد الإله بنكيران لم يعلق على مشروع المرسوم المذكور خلال المجلس الحكومي الأخير ، وإكتفى بإقتراح تأجيل مناقشة هذا الموضوع ، وهو المقترح الذي لقي ترحيبا من لدن بـاقي الوزراء . 

ومن جهة أخرى ، كانت مصـادر أكد لـ ” ناظورتوداي ” ، أن مجلس الحكومة يسير نحو تأجيل مناقشة التقسيم الجهوي الجديد ، وذلك إستجابة لمطلب برلمانيين ينتمون لأقـاليم الريف كانوا وقعوا عريضة إحتجاج للمطالبة بإعادة النظر في هذا المرسوم الذي شتت مدنا ذات قواسم مشتركة بالريف بين ثلاث جهات . 

وأكدت نفس المصادر ، أن جميع البرلمانيين التابعين لأقاليم الريف وقعوا على العريضة بإستثناء برلمانيان ينتميان لحزب الأصـالة والمعاصرة و هما محمد بودرا عن دائرة الحسيمة و فؤاد الدرقاوي عن دائرة الدريوش .  

وعبر البرلمانيون المحتجون ، عن اعتراضهم ورفضهم التام لتوجه الحكومة الرامي إلى إبعاد إقليم الحسيمة عن الناظور والدريوش ، ما اعتبرته  أيضا ساكنة هذه الاقاليم ونسبة كبيرة من المتتبعين على المستوى الوطني خطأ مفاجأ من شأنه ان يخلف ردود افعال غير محسوبة العواقب بامكانها أن  تضر بالجانب الديموقراطي للعمليات الإنتخابية القادمة قد تصل الى حد المقاطعة . 

وابدى البرلمانيون ” اعتراضا على التقسيم الجهوي الجديد الذي يرمي الى التفرقة بين العمالات الثلاث ، وقالوا ”  نرفض هذا التقسيم الذي من شأنه أن يفرق ثلاث اقاليم تجمعها قواسم جغرافية وتاريخية ، وسوسيو اقتصادية وروابط اجتماعية مشتركة ” ، وطالبوا في ذات الوقت اما بالاحتفاظ بالتقسيم الجهوي الذي جاء في تقرير اللجنة الاستشارية للجهوية ، او  ضم الاقاليم الثلاث الى جهة طنجة تطوان ” وفق ما أوردته مصادر مطلعة  . 

يذكر ان التقسيم الجهوي موضوع تعرض برلمانيي الحسيمة والناظور والدريوش ألغى مصطلح الريف بشكل نهائي من الخارطة الترابية للمملكة كما اعتبر الناظور و الدريوش خارج منطقة الريف  . 

وينتظر المتتبعون ان يحظى هذا التوجه باهتمام كبير من عموم مواطني المنطقة خاصة مغاربة العالم المنحدرين من الريف .