الخارجية الإسبانية تسـاءل مزوار عن سبب مقتل شابين برصاص البحرية الملكية بسواحل الناظور .

نـاظورتوداي : 
 
طالب وزير الخارجية الإسباني من نظيره المغربي صلاح الدين مزوار معلومات حول وفاة شابين، بالغين من العمر 22 و 21 سنة، من جنسية اسبانية ومغربية، بعد إطلاق الرصاص عليهم من طرف دورية بحرية إثر مطاردة قرب شاطئ “الفرشات الثلاث” بالناظور يوم الاثنين المنصرم.
 
وقـالت منابر صحفية إسبانية إن الشابين المتوفين ينحدران من أسرتين معروفتين بمدينة مليلية المحتلة ، فيما تساءلت أغلبها عن السبب وراء إطلاق الرصاص عليهما.
 
وكانت ” لاماب ” نشـرت قـبل يومين ، خبرا يفيد بـإصـابة شخصين كانا على متن قارب بجروح قاتلة ، خلال مطاردة أمنية الأحد الماضي بعض سواحل الناظور . 
 
وأوضح المصدر ذاته أنه عقب التوصل بإشارة بواسطة جهاز رادار، الأحد الماضي على الساعة السابعة مساء، تم تحديد موقع قارب متوقف على بعد 5,5 كلم من سواحل شمال المملكة في مكان يسمى ببوانت نيغري.
 
وأشار المصدر ذاته إلى أن القارب، الذي تعمد الفرار عند اقتراب وحدة للبحرية الملكية ورفض الامتثال للأوامر المتكررة بالتوقف، حاول الاصطدام عنوة بهذه الوحدة، مضيفا أن عناصر البحرية الملكية أطلقوا خمس طلقات تحذيرية وطلق ناري صوب الهدف أفضى إلى إصابة راكبي القارب الاثنين بجروح قاتلة.
 
وأوضح المصدر أن هذه العملية مكنت من حجز القارب الذي يعمل بمحرك قوته 200 حصان.
 
وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل جثتي راكبي القارب، المنحدرين من مدينة مليلية المحتلة واللذين كانا يحملان قيد حياتهما جنسية مزدوجة مغربية وإسبانية، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور.