الخـارجية الإسـبانية تنهي صـلاحية قـنصل بلدها في الـناظور

نـاظورتوداي :
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصـادر جيدة الإطلاع ، أن وزارة الخـارجية الإسبانية أبلغت قـنصل بلدها في إقليم الناظور بقـرار إعفـائه من المهام الذي كـان يـشغله ، حيث سـيتم إلـحاقه بـمصالح الموارد البشرية بـالعاصمة مدريد ، مع تحـفظ ذات الوزارة على منحه مـهمة اخرى تندرج في إطـار الـعمل بـالمصالح الدبلوماسية لمملكة خوان كـارلوس  .
 
وأكـد صحفي إسـباني في إتصـال مع ” نظورتوداي ” المعطى الوارد في الموضوع ، وقـال ” إن المشاكل التي تسبب فيها قنصل إسبانيا بالناظور حتمت على وزارة الخارجية الإسبانية ترحيله ، والرضوخ بذلك لمطالب الـفعاليات الجمعوية بـالمدينة ، ومختلف الأصوات التي نـادت في أكثـر من منـاسبة بـتبديل خورخي كابيساس و تعويضه بـقنصل أخـر يحترم القانون و يـتعامل بـلطف مع المواطنين المغاربة بعيدا عن سلوكيات إنتهاك الكرامة وأساليب الإسـاءة و تدنيس الوثائق ذات السيادة المغربية ” .

وكـشف نفس المتحدث لـ ” ناظورتوداي ” عـبر الهاتف ، تـوصل القنصـل الإسباني بـالناظور قـبل أيـام بقـرار إلـحاقه بـوزارة خارجية بـلده ، وبـالتالي سـينهي الـدور الذي كـان من الأجـدر أن يـقوم بـه وفق إحترام القانون ، يـضيف المصدر .
 
من جهـة أخرى ، أبدت مـنابر إعلامية إلكترونية وورقية إسبانية في الأونة الاخيرة إهتماما بـالغا بموضوع ” تجاوزات القنصل خورخي كابيساس ” ، و تنـاولت نـقلا عن  ” ناظورتوداي ” و مواقع الكترونية محلية مواد صحفية متعلقة بإعتدائه على مصور صحفي وسط مدينة الناظور ، و أخرى موثقة لـتحركات مشبوهة قام بها رئيس المخابرات بذات التمثيلية الدبلوماسية ، تمثلت في إنـفرده بـأفارقة متواجدين بطريقة غير شرعية على التراب المغربي ، وتبادل معهم أطراف الحديث و الأرقـام الهاتفية .
 
وكـانت الأمانة الجهوية للإتحـاد المغربي للشـغل ، قد إحتجت بـكـثافة يوم عيد الشـغل ضد الممارسات العنصرية للقنـصل الإسباني بالناظور ، و طـالب عمـال و مواطنون وقف مـسلسل الإعتداءات المهينة لكرامة المواطنين المغاربة الصادرة من مختلف الـمصالح التابعة لذات التمثيلية الدبلوماسية .