الخنشاري والبركاني بمعسكر المنتخب الوطنـي لكرة اليد

ناظور توداي : نجيم برحدون

تلقى كل من عبد العظيم الخنشاري متوسط ميدان فريق هلال الناظور لكرة اليد والحارس عبد المالك البركاني دعوة من قبل الطاقم التقني المشرف على انتقاء عدد من اللاعبين المحليين الممارسين بالقسم الوطني الممتاز ,قصد الدخول في معسكر إعدادي تحضيرا لبطولة العالم لكرة اليد الشاطئية التي ستقام مطلع شهر يوليوز المقبل بسلطنة عمان .

ووقف الناخب الوطني على مؤهلات كل من عبد العظيم الخنشاري والحارس عبد المالك البركاني خلال مقابلة دور ربع نهائي كأس الرئيس الجوهري الذي دارت أطوارها بقاعى بن ياسين بالرباط بحر الأسبوع المنصرم ضد رجاء أكادير ,حينها أبانا على علو كعبها داخل رقعة الميدان ووقّعا على أداء في المستوى ,سيما بعدما كان فريق هلال الناظور متأخرا في النتيجة وتمكنوا بعد ذلك أن يتداركوا الموقف ويقلبوا موازين المقابلة لصالحهم بفضل الانسجام الحاصل بين عناصر الكتيبة الناظور ,فيما كان للكنشاري والحارس البركاني الدور الفعال في بلوغ فريقهم للدور المقبل ,الشيء الذي حظي بمتابعة خاصة للناخب الوطني وهو ما حتم علي استدعاء اللاعبين قصد التجريب والدخول في معسكر المنتخب المقبل على خوض غمار منافسات بطولة العالم لكرة اليد الشاطئية بعمان يوليوز المقبل ,وسيواجه خلالها منتخبات قوية من طينة البرازيل والأرجنتين .

ويعتبر كل من عبد العظيم الخنشاري وعبد المالك البركاني من بين ابرز العناصر التي أنجبتهم مدرسة هلال الناظور لكرة اليد ,إذ تدرّجا ضمن جميعا فئاته قبل الإلتحاق بالفريق الأول ,إذ ساهما بشكل فعّال في بروز
الفريق بصورة أفضل خلال السنوات القليلة الماضية ,وساهما بشكل ملحوظ بصعوده على التوالي من القسم الثاني إلى الأول ,ومن الأخير إلى القسم الوطني الممتاز خلال السنة الفارطة ,

وتلقت كتيبة هلال الناظور لكرة اليد نبأ دعوة الخنشاري والبركان إلى معسكر المنتخب الوطني بصدر رحب وبصمت على ردود أفعال إيجابية ,ما علّق عليه أحد زملائهم بالفريق أن هاته حمل القميص الوطني هو مبتغى أي لاعب ممارس لأي نوع الرياضي ,وأضاف أن الدعوة التي تلقاها زميليهما هي في صالح الفريق ,ما سيخول لها كسب بعض من التجربة والإحتكاك مع لاعبين ذو خبرة عالمية . 

.