الدائـرة الأمنية الأولى تستمع إلى مدير ثانوية الخطابي على خـلفية إتهامه بـ ” الرشوة “

نـاظورتوداي : متابعة

علـمت ” ناظورتوداي ” أن الدائـرة الأمنية الاولى بـمدينة النـاظور ، إستمعت أخـيرا لمديـر ثانوية عبد الكريم الخطابي الأستاذ ” عياذ أزيرار ” و مندوب وزارة التربية الوطنية ، عـلى خلفية إتهام الاول في مقـال صحفي بتلقي رشوة حددت في ” 500 ” درهم ، بـهدف تسهيل مـأمورية الغش لمترشحين إجتازوا إمتحانات البكالوريا شهر يونيو الماضي .
 
إستدعاء المذكوران من لدن شـرطة الناظور للتحقيق ، جـاء بعد تعليمات أصدرتها النيـابة العامة بناء على شكـاية تقدمت بها الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسـان ، لدى إبتدائية الناظور ، ، دعت فيـها إلى تقصي حقيقة مـا ذكرته إحدى المدونات الإلكترونيـة من معطيـات و جهت فيـها إتهامات مبـاشرة للأستاذ ” عياذ أزيرار ” متعلقة بـتلقي مبلغ 500 درهم على الراغبين في إدخـال الأجهزة الإلكترونية الممنوعة إلى مركز إمتحانات البكالوريـا بـ ” تأهيلية الخطابي ” ، بغية إستعمالها في عمليـات الغش و تسـريب الأسـئلة عبر الشبكة العنكبوتية .
 
وأكـد مصطفى لمهياوي ، رئيس الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسـان ، في تصـريح لـ ” ناظورتوداي ” ، أنه إستعان بـعون قـضائي في إستخراج المقـالات المنشورة على الأنتـرنت ضـد مدير ثانوية الخطابي ، مـؤكدا وضـعه لشـكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية صباح هذا الإثنين ، من أجل المطـالبة بفتح تحقيق في هذا الملف . 
  
وأضاف لمهياوي ، أن مـا نشر في حق مدير الثانوية المعنية هو أمـر خطير يستوجب ردا صريحا من طـرفه ، و إذا كـان هذا الإتهام مجرد تلفيق عاري من الصحة ، فإن الجهـات المسؤولة على قطاع التربية الوطنية بـالإقليم عليها القـيام بإجراءات في هذا الشـأن لإثبـات العكس . 
  
مـدير ثـانوية عبد الكريم الخطـابي ، اكدت مصـادر لـ ” ناظورتوداي ” أنه الأخـر قـام بـرفع دعوى قـضائية ضـد صـاحب الموقع الإلكتروني الذي إتهمه بـتلقي مبلغ 500  درهم على المرشحين لإجتياز إمتحان الـبكالوريا  من أجل التساهل معهم في الحراسة، و أضـاف أن الأستـاذ عياد أزيرار إستعان بـهيئة مكونة من 4 محـامين ستتولى التـرافع لصـالحه أمام الـقضاء . 
  
من جـهة أخرى ، كـان مرشحون لإجتياز إمتحانات البكالوريا بـالناظور ، إتهموا في تصـريحات سابقة لـ ” ناظورتوداي ” بعض المسؤولين على مراكز هذا الإستحقاق الإشهادي ، بـتلقي رشـاوي مادية مقـابل السماح لبعض التلاميذ بإستعمال الهواتف النقـالة و كـل أسـاليب الغش التي يمنعها القـانون .