الداخلية تعلن الحرب على حاملي بطائق “الشّرَفَا”

ناظور توداي :

أخيرا، أشهرت وزارة الداخلية الورقة الحمراء في وجه مجموعة من الأشخاص الذين يطلقون على أنفسهم لقب “الشرفا”، ويستغلون هذا اللقب عبر بطاقات خاصة لتحقيق مجموعة من المآرب قد تصل في بعض الأحيان الى حد الابتزاز.

وفي هذا السياق، أعلنت وزارة الداخلية عن تشديد الخناق على التعامل ببطاقات “الشرفا”، والتي قد تجعل مستعملها عرضة للمساءلة القضائية. وأفاد بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أنه “لوحظ أن بعض الهيآت والأشخاص يلجؤون إلى طبع وتوزيع بطائق تحت تسمية “بطاقة خاصة بالشرفاء” تحمل صورة للمنتسبين، مخططة باللونين الأحمر والأخضر، ومختومة ببعض الرموز المشابهة للبطائق المهنية المخصصة للموظفين العموميين”.

ونظرا لعدم مشروعية هذه التصرفات ومخالفتها للقانون، يقول بلاغ وزارة الداخلية، فقد أعطيت تعليمات في هذا الشأن الى الولاة والعمال والوكلاء العامين للملك ووكلاء الملك قصد التصدي لمرتكبي هذه الأفعال، سواء منهم الذين يشرفون على تسليم هذه البطائق من أجل ابتزاز المواطنين، أو لحامليها الذين يحاولون استغلالها لقضاء أغراضهم الشخصية.

وسيتم تقديم كل من يثبت تورطهم في هذه الممارسات للعدالة، لاتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في حقهم. يذكر أن عددا كبيرا من المواطنين يستغلون بطائق “الشرفا” لابتزاز المواطنين، كما يظهر عدد منهم في مناسبات كثيرة منها ذكرى وفاة الحسن الثاني، حيث يحجون بكثافة الى الضريح بلباسهم الأبيض ويتهافتون على التقاط صور مع وزراء ومسؤولين يستغلونها أيضا في ابتزازهم .