الداودي يدعو من وجدة إلى مضاعفة الجهود لتدارك التأخر الحاصل في المنظومة التعليمية

نـاظورتوداي :  و م ع 

دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيد لحسن الداودي إلى بذل مجهودات جبارة لتدارك التأخر الحاصل في المنظومة التعليمية.
 
وشدد السيد الداودي، في كلمة افتتاحية بمناسبة الدورة الأولى للمجلس الاداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية الذي انعقد مؤخرا بوجدة، على ضرورة العمل على ترشيد الموارد الموجودة رغم محدوديتها ومضاعفة المجهود من خلال ضخ المزيد من الموارد المالية في القطاع والاهتمام بالتكوين والجودة والأطر العاملة في الميدان باعتبارها القاطرة والمشعل الذي ينير الطريق.
 
وذكر بلاغ لمكتب الاتصال بالأكاديمية أن الوزير أشار إلى حجم النقائص التي يعاني منها القطاع بشقيه المدرسي والجامعي مقارنة مع بعض الدول القريبة جغرافيا من المغرب، مضيفا أنه من « غير المعقول أن يبقى المغرب ينتظر أكثر مما انتظره لكي يستدرك سريعا التأخر الحاصل في قطاع التعليم ».
 
من جهته، أكد مدير الأكاديمية السيد محمد ديب، خلال استعراضه لحصيلة الموسم الدراسي (2012/2013) ، أنه سيتم اعتماد 12 مؤسسة تعليمية جديدة خلال الموسم المقبل ليصل مجموعها على مستوى الجهة إلى 714 مؤسسة تستوعب 346 ألف و726 تلميذا وتلميذة في التعليم العمومي.
 
وأبرز في هذا السياق الارتفاع الملحوظ الذي سجلته الجهة الشرقية على مستوى نسب التمدرس والنجاح في الأسلاك الثلاثة وكذا التقلص في نسب التكرار بالابتدائي والاعدادي، معتبرا أن الأكاديمية تشجع الاستثمار في التعليم الأولي الذي بلغت فيه نسبة التمدرس نحو 63ر45 في المائة.