الدخيسي يقود حملة أمنية بـالناظور أسـفرت عن توقيف أزيد من 290 من المشتبه فيهم

نـاظورتوداي :
 
كشـف مـصدر عـليم في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، أن والي الأمـن السيد محمد الدخيسي سـهر بصفة شخصية لـيلة الثلاثـاء و الأربعاء المـاضيتين على تتبع دوريـات أمنـية خـاضتها عنـاصر تـابعة للإدارة الإقليمية للشرطة القـضائية  بمختلف أحيـاء مدينة النـاظور ، و أفضت إلى توقيف أزيد من 290 شخـص 52 منهم كـانوا موضوع مذكـرات بحث وطنية .
 
وأضـافت نفس المصـادر ، أن محمد الدخيسي لا زال بالناظور يـراقب عن كثـب الحملة التي يـريد بها القـضاء نهائيا على ظـاهرة الجريمة و تطهير جميع الأوكـار التي تضـم مشتبه بـيهم و ذوي السـوابق و مـروجي المواد المحضورة من خمور و مخدرات .
 
وأصـر الوالي الجهوي للأمن الوطني الـذي جـرت مراسيم تعيينه قـبل أيـام ، عـلى إحـالة جميع الموقوفين على النيـابة العامة ، في إطـار إستكمال الـبحث قـبل البث في ملـفاتهم من لـدن المحكمتين الإبتدائية و الإستئنافية بمدينة الناظور .

وشـوهدت عنـاصر الشـرطة القضائية بـرئاسة عميدها الإقليمي ” بيوض ” الليلة الماضية تـتجول في أحيـاء عدة بمدينة الناظور ، حيث أوقفـت مجموعة من المشتبه فيهم الغير المتوفرين على بطائق التعريف الوطنية من أجل التحقق من هويتهم .

هذا وقد أعادت الحملة الامنية التي إنطلقت قبل أيام الطمأنينة لنفوس الساكنة التي تنفست الصعداء بعد إنخفاض نسبة الجريمة بشوارع المدينة، وأشـادت بالعودة القوية لمحمد الدخيسي الذي سبق له أن سـاهم في تطهير مختلف الدوائر الموجودة تحت سـلطة الامن الوطني من الجريمة خلال ترؤسه لأمن الناظور قبل سنوات.

وقد جاء تعيين الدخيسي بالمنطقة الشرقية بعد الانفلات الامني الذي شهدته عدة مدن بالجهة، حيث كان لزاما إعادة هذا الرجل  لما عهد فيه من قبل رؤساءه بالعمل الجاد حتى الساعات الاولى من الصباح متجاوزا بذلك ساعات العمل.