الدرك الملكي بالعروي يوقف 12 مهاجرا غير نظامي كانوا على متن قطار قادم من فـاس

نـاظورتوداي : من العروي 
 
تمكنت مصـالح الدرك الملكي التابعة لمـركز العروي ، مسـاء أمس الإثنين 10 يونيو الجاري ، من توقـيف نحو 12 مهاجرا سـريا ينحدرون من دول جنوب الصحراء  ، كانوا على متن قـطار قـادم إلى الناظور من مدينة فـاس . 
 
ووفق مصـدر مطلع ، فإن توقـيف المهاجرين غير النظاميين الـ 12 ، جـاء بعد توصـل مصـالح الأمن ببلاغ من لدن إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، حـيث إنتقل أمنيون مبـاشرة إلى محطة القطار بأولاد رحو عيسى الواقعة تحت النفوذ الترابي لجماعة حاسي بركان القروية ، وحاصروا المشتبه فيهم داخل القاطرة ، ومن ثم إقـتيادهم إلى مخافر التحقيق والإستنطاق .
 
وأضـاف ذات المصدر  ، أن عددا غيـر معروف من المهاجرين السريين ، فـروا إلى وجهة مبـاشرة بعد إعتقال زملائهم . 
 
وكـان الموقوفون يعتزمون دخول إقليم الناظور بغرض الإستعداد لوضع خطـة تمكنهم من ولوج التراب الإسباني إنطلاقا من مـدينة مليلية المحتلة .
 
يـذكر أن المئـات من المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من دول جنوب الصحراء خـاصة مالي و نجيريا … يتخذون من جبـال غابة ” كوركو ” مـاوى لهم ، ويترقبون بشكل يومي الفرصة التي ستمكنهم من إختراق سـياج الحدود المغربية – الإسبانية عبـر بني أنصـار وفرخانة . 
 
ومن جهة أخرى ، لا زالت حملات التمشيط التي تقودها مصـالح الامن بتنسيق مع السلطات المحلية بإقليم الناظور و الحامية العسكرية ، مستمرة ، ويتم بـشكل دوري إعتقال العشرات من الأفـارقة بـغابة ” كوركو ” والمناطق المجاورة ، قـبل تفعيل مسـطرة الترحيل في حقهم إنطلاقا من الحدود المغربية – الجزائرية .
 
وأمام إستمرار حملات التمشـيط والترحيل في حق هذه الفئة ، يـرفع المهاجرون غير النظاميين بالناظور من وتير و دينامية تحركاتهم صوب مليلية ، بوسـائل مختلفة تتركز على إختراق الحدود جماعات وفرادا ، و غالبا ما تنتهي هذه العمليات بالفشـل نظير يـقظة حـرس الحدود المنتمين للسلطتين المغربية والإسبانية .
 
يذكر أن حوادث كثـيرة نتجت عن محاولات إقتحام السياج الحدودي الرابط بين مليلية والناظور ، ضمنها من كلفت البعض منهم حيـاتهم إثـر مقتلهم ، بالإضـافة إلى إصـابة العشرات منهم بجروح متفاوتة وذلك خلال الأشـهر القليلة الماضية .