الدكتور البطيوي يسلط الضوء على أحداث 1984 بميضار

تنظم جمعية ثيفاوين للثقافة والتنمية ندوة فكرية يوم السبت 16 أبريل تكرم فيها الدكتور الريفي ابن ميضار محمد البطيوي تحت عنوان ” حول أحداث 1984 : من أجل محاكمة التاريخ” و ذلك بقاعة بلدية ميضار، مع الساعة الثالثة زوالا،  وفاءا منا نحن كجمعية ثيفاوين لهذا الرجل الذي قدم الغالي والنفيس من أجل الريف و من أجل دمقرطة البلاد رغم ما كلفه ذلك اعتقال إبان أحداث 1984 المجيدة ومن منفى مرير دام لحوالي أكثر من ربع قرن ذاق من خلالها مرارة فراق الأهل و الأرض، محمد البطيوي الذي كافح من جانب أخر و هو الجانب الأكاديمي و هو الأستاذ بالمدرسة العليا سان فرانسيسكو فرير و الحاصل على الدكتوراه في التسيير و الاقتصاد و الباحث في مركز الدراسات للتعاون الدولي للتنمية ليصبح المثقف الحامل لهم الشعب و تطلعاته، محمد البطيوي المناضل الذي أثر على محاكمة كل من الملك الراحل الحسن الثاني و وزير داخليته آنذاك إدريس البصري، من أجل الاعتبار للذاكرة و للتاريخ.

ندوة 16 أبريل بميضار هي من أجل محاكمة التاريخ و تبيان حقيقة إنصاف ضحايا سنوات الرصاص   

و نقاش حول ما يسمى بالانتقال الديمقراطي و العهد الجديد.

 

حضوركم الكثيف أساس نجاحنا