الدوري الدولي للصحراء المغربية لكرة السلة.. تعثر الفريق المنظم وانتصار للروح الرياضية داخل المدرجات

ناظور توداي : تقرير إخباري 

 
انطلقت مساء اليوم الاثنين 23 أبريل الجاري، فعاليات الدوري الدولي للصحراء المغربية في كرة السلة في نسخته الأولى، بقاعة 3 مارس بالحسيمة، بحضور والي جهة تازة الحسيمة تاونات وعدة شخصيات مدنية وعسكرية إضافة الى بعض الفعاليات الرياضية بالإقليم، والحضور الشرفي للوفد الممثل للأقاليم الصحراوية الذي جاء من مدينة طانطان. 
 
وانطلقت المباراة الافتتاحية التي جمعت الفريق المنظم للبطولة شباب الريف الحسيمي لكرة السلة وفريق السد القطري، وقد انتهى اللقاء بفوز الفريق الضيف بـ 54 نقطة مقابل 51، وبنتيجة ثلاث أشواط مقابل واحد (10/18)، (15/11)، (12/10)، (17/12)، وقد عرف اللقاء إهدار العديد من الفرص خصوصا الرميات الثلاثية من طرف فريق شباب الريف الحسيمي إضافة إلى تسرع بعض لاعبيه حرم الفريق من إحراز نقاط كانت ستمنحه نتيجة الفوز، نظرا لفارق النقاط الثلاث التي انتهى عليها اللقاء، في الوقت الذي تمكن فيه فريق السد القطري من استغلال الفرص المتاحة إليه مستغلا تفوقه في لم الكرات نظرا لطول قامة لاعبيه. 
 
أما اللقاء الثاني الذي جمع فريق موناستير التونسي وفريق بلغراد، فقد انتهى لصالح الفريق الصربي بنتيجة 79 مقابل 75، بعد أن تقدم الفريق التونسي في الربع الأول بـ 19 نقطة لـ17، إلا أن الفريق الصربي تمكن من كسب الربع الثاني بـ 23 نقطة لـ 10 نقاط، فيما كان الربع الثالث من نصيب الفريق التونسي بـ27 نقطة لـ 20 نقطة، فيما انتهى الربع الأخير بالتعادل بـ 19 نقطة لكل فريق. 
 
وتجدر الإشارة إلى أن اليوم الأول من التظاهرة الرياضية عرف تنظيما محكما وحضورا جماهيريا منح للبطولة طعما خاصا بسبب تفاعله مع أطوار المباراة الأولى التي جمعت شباب الريف بالسد القطري، في كل مراحلها بروح رياضية عالية بحيث كان يصفق لكل النقاط التي تسجل والمحاولات سواء أكانت من فريقه أو الفريق المنافس الأمر الذي أضفى تشويقا على اللقاء منح ارتياحا للاعبي الفريقين الأمر الذي انعكس إيجابا على أداء اللاعبين الذين قدموا في الكثير من فترات اللقاء أداءً كرويا استحسنته الجماهير الحاضرة في قاعة 3 مارس.