الديستي و الإستعلامات تسجل تسع شعارات رددتها الحركة الامازيغية بالناظور

نـاظورتوداي :
 
توصلت الإدارة الإقليمية لـمراقبة التراب الوطني ” الديستي ” والإستعلامات العامة من لـدن مخبريها بـ 9 تسع شعارات رددتها الحركة الامازيغية بالناظور خلال مشاركتها في المسيرة العمالة التي خـاضتها نقابة الإتحاد المغربي للشغل ,
 
بنكيران بلغ سيدك الأمازيغ ماشي عبيدك ، الجامعة العربية جامعة إرهابية ، العمالة ديكاج ، مارتشيكا ديكاج ، التنمية ديكاج ، المخزن ديكاج ، عاش الريف عاش عاش الريف ماشي أوباج ، كـانت من بين الشعارات التي دونتها المصالح الإستخباراتية بـالناظور ، في محضر رسمي تم رفعه للإدارة المركزية لكل من الامن الوطني ووزارة الداخلية و الدرك الملكي ، فيما حصرت عدد المشاركين في مسيرة الإتحاد المغربي للشغل في ” 1000 ” متظاهر ، 30 منهم ينتمون للحركة الأمازيغية بـالناظور .
 
وأعربت الحركة الأمازيغية في مسيرتها المتزامنة مع إحتفال العمال بعيدهم الأممي ، عن دعمها وتأييدها اللامشروط لإستقلال ” الازواد ” بـشمال دولة مـالي ، و معتقلي القضية القضية الامازيغية و الحركات الإحتجاجية التي عرفتها كل من الحسيمة وبني بوعياش ومنطقة إيميضر .
 
وأدانت الحركة ما أسمته بـ ” التكالب العروبي على القضية الأمازيغية بعموم بلاد ثمازغا بمباركة من القوى الإستعمارية السابقة وفي مقدمتها فرنسا ” ، و ” الأحكام السياسية الصادرة من المركز في حق معتقلي القضية الأمازيغية و معتقلي إنتفاضة الريف ” ، و ” الموقف الرسمي المغربي تجاه إرادة الازواد بعد إعلان إنفصالهم عن النظام المالي ” ، و ” إستمرار سياسة التهميش والتهجير والتجويع وتخريب الإنسان والمجال الممنهجة في حق الشعب الامازيغي ” .
 
وقـالت الحركة الامازيغية في بيان توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة منه ، أن خروجها للشارع يوم فاتح ماي يـأتي و ” النظام المخزني ” ما زال مستمرا في هجومه الشرس على مكتسبات الشغيلة في كل الميادين ، وهو الموقف الذي بررته بـتسجيلها ” إستمرار ظاهرة البطالة و الإقصاء الإجتماعي ” ، وذكر البيان بهذه المناسبة الرأي العام المحلي والوطني والدولي أن مطالب الحركة الامازيغية ما زالت تلقى نفس العقلية البائدة في محاولات إحتوائها وتدجينها ، وذلك رغم كل الشعارات المرفوعة من قبيل المصالحة مع الماضي خصوصا الأمازيغية وطريقة دسترتها .