الرجاء البيضاوي يخطف تعادلا ثمينا من الحسيمة في الأنفاس الأخيرة

نـاظور توداي : سفيان بوندا | الحسيمة

حقق فريق شباب الريف الحسيمي تعادلا إيجابيا بميدانه أمام فريق الرجاء الرياضي البيضاوي، وذلك بملعب ميمون العرصي بالحسيمية برسم مؤجل الدورة الثالثة عشر من الدوري المغربي للمحترفين.

وقد كان الشوط الأول متوسط الأداء من الفريقين، خلا من محاولات حقيقية للتسجيل، وقد كان الفريق المضيف الأقرب للتسجيل في العديد من المحاولات إلا أن سوء التركيز أو التسرع حال دون خلق فرص خطيرة يهز بها شبك الفريق الضيف، الذي ركن للدفاع مالئا وسط الميدان في محاولة لامتصاص اندفاع عناصر فريق شباب الريف التي ضغطت من أجل تحقيق هدف السبق.

وقد كانت العشرون دقيقة الأولى من عمر اللقاء لجس النبض بين الفريقين، وقد أهدرت عناصر فريق شباب الريف ثلاث محاولات كالنت الأخطر خلال الشوط الأول عن طريق صلاح الدين لخليفي وعبد الصمد لمباركي، وفؤاد الطلحاوي، أم فريق الرجاء فقد بدوره يشن هجومات عن طريق ياسين الصالحي وأولحاج، اللذين أرهقا دفاع شباب الريف، إلا أن جل المحاولات لم تعرف طريقها للشباك.

خلال الشوط الثاني دخلت عناصر فريق الرجاء البيضاوي برغبة أكبر في تحقيق الفوز، خصوصا بعد تراجع عناصر شباب الريف للدفاع، وكانت أخطر محاولة عن طريق أولحاج في الدقيقة 60بقذفة مرت فوق القائم بقليل.

وفي الدقيقة 80 تمكن اللاعب عمر ديوب من تسجيل الهدف الأول لصالح فريق شباب الريف الحسيمي، عشر دقائق بعد ذلك تمكن الفريق الضيف من تسجيل هدف التعادل في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة، في الوقت الذي ضيع فيه شباب الريف فرصة تحقيق الفوز بعد مرتد هجومي خاطف قاده عماد أومغار، ضيع خلالها لمباركي فرصة تسجيل الهدف الثاني، لينتهي اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف في كل شباك.