الرحموني يتواصل مع تجار سوق اولاد ميمون ويتفقد حيي لعراصي وإشوماي

ناظورتوداي : نجيم برحدون

في إطار سلسلة الحملات الانتخابية التي يقوم بها فريق لائحة الحركة الشعبية في الإنتخابات الجماعية بالناظور، التي يترأسها سعيد الرحموني، والتي تتواصل في يومها السابع ،اختار فريق السنبلة القيام بجولة بسوق اولاد ميمون بالمدينة، من أجل التعريف بالبرنامج الإنتخابي للائحة و الاشخاص الذين سيخوضون غمار إستحقاق الرابع من شتنبر بـرمز “السنبلة” .

وتواصل مرشحو لائحة “السنبلة” مع عدد من تجار سوق اولاد ميمون ، حيث أكد وكيل اللائحة سعيد الرحموني في لقاءه مع المواطنين على مجموعة من الإلتزامات الموجودة على عاتق فريقه الإنتخابي والتي سيتم تنزيلها على أرض الواقع في التمكن من ترؤس المجلس البلدي .

ولم ينسق حزب الحركة الشعبية، وفق مصدر من داخل التنظيم، مع السهولة أو الانتهازية خلال عملية انتقاء مرشحيه ، بل أصر على وضع مجموعة من المعايير التي تؤكد بشكل خاص على مبادئ النزاهة والالتزام اللامشروط بخدمة مصالح الجماعات والمواطنين، وأكد مسؤول حركي في هذا الإطار أن إختيار المرشحين تم في جو من المسؤولية المشتركة والتعبئة العامة من أجل إنجاح الاستحقاقات المقبلة.

وأوضح الرحموني، أن حزب الحركة الشعبية، يطمح فتح آفاق واسعة لبناء مشروع المجتمع الديمقراطي الحداثي والمتضامن، كما ابرز أن كل هذه التحديات التي تعتبر مسؤوليات في الآن نفسه، قد تم اتخاذها بعين الإعتبار خلال عمليات التفكير ،التي نظمها الحزب من أجل إعداد برنامجه الإنتخابي .

إلى ذلك، حطت قافلة الحركة الشعبية في إطار التعريف ببرنامجها الإنتخابي قبل إقتراع 4 شتنبر، رحالها بكل من حي أشوماي ولعراصي،إذ وأعرب عدد من قاطني هذه الأحياء عن دعمهم للائحة الحركة الشعبية التي يروم برنامجها رفع التهميش عن المناطق التي تعاني الهشاشة و تقريب الخدمات العمومية من المواطنين و إنجاز برامج تنموية إستراتيجية بإعتماد المقاربة التشاركية مع الجمعيات و فعاليات المجتمع المدني.

هذا ومن المرتقب أن يحل أمين عام الحزب محند العنصر يوم 1 شتنبر الى الناظور حيث من المنتظر أن يحتضن فضاء القاعة المغطاة تجمعا خطابيا دعما لمرشحي حزب السنبة بالاقليم و خاصة لانتخابات بلدية الناظور .

جدير بالذكر أن لائحة حزب الحركة الشعبية، تعد من اللوائح التي تنافس بقوة على أكبر عدد من القاعد في الإنتخابات الجماعية المزمع إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل .