الرفع من أجور الموظفين وتخفيض تسعيرة الكهرباء أخر مستجدات الحوار الاجتماعي

ناظور اليوم : خالد الوليد 
أسفر انعقاد جلسة تفاوض اجتماعي بين المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل برئاسة نوبير الأموي وحكومة عباس الفاسي ,عن مجموعة من المستجدات الهامة المتعلقة بالعمال وباقي الشعب المغربي  ، حساب ما ذكر في بلاغ الـ ” ك د ش ” ، الاخباري المتوصل به من لدن الجريدة الالكترونية ” ناظور اليوم ” ، أمس الاثنين 25 من الشهر الجاري 

فقد وافقت الحكومة المغربية على زيادة قدرها 600 درهم في رواتب موظفي الدولة والجماعات المحلية ابتداءا من فاتح ماي المقبل , وزيادة % 15 في الحد الأدنى للأجر مقسمة بين% 10 ابتداءا من فاتح يوليوز و 5% ابتداءا من يناير 2011 ,بالإضافة إلى توحيد الحد الأدنى للأجر الصناعي والتجاري والفلاحي على مدى السنوات الثلاثة المقبلة, و رفع حصيص الترقية الداخلية إلى 30% ابتداءا من يوليوز من السنة الجارية وإلى 33% من فاتح يناير 2012 , وكذا اعتماد مبدأ سقف 5 سنوات كحد أقصى لاتنظار الترقي بعد التوفر على الشروط ابتداءا من يوليوز 2011 , وستتم خارج الحصيص ترقية كل من انتضر 5 سنوات بعد توفره على الشروط , وإرجاع مكتسب موظفي الجماعات المحلية القاضي بترقيتهم بعد أقدمية 5 سنوات عوض 10 سنوات , وإحداث سلم جديد للترقي.

كما نتج عن هذا التفاوض الإجتماعي , تخفيض من تسعيرة الكهرباء ابتداءا من فاتح يوليوز 2011 للإستهلاكات المحددة , و التزام الحكومة بافتحاص سائر التعاضديات , بالإضافة إلى الرفع من الحد الأدنى للمعاش إلى 1000 درهم بالنسبة للمتقاعدين بالقطاع الخاص والعام , وكذا المصادقة على الإتفاقيات الدولية 87 المتعلقة بالحرية النقابية  و102 المتعلقة بالضمان الإجتماعي و 141 المتعلقة بتنظيمات العمال المزارعين.

وتأتي هذه الإستجابة للملف المطلبي للكونفدارلية الديموقراطية للشغل من طرف حكومة الفاسي بعد الحراك الإجتماعي الشبابي الواسع الذي يعرف المغرب , وما تمخض منذ ظهور حركة شباب 20 فبراير التي دعت إلى مجموعة من الإصلاحات الجوهرية العميقة المبنية عن رغبة حقيقية في تنمية البلاد ورد الإعتبار للشعب المغربي.