الرواج التجاري بأسواق الناظور ينعتش مجدّدا مع حلول عيد الأضحى الأبرك

ناظور توداي | نجيم برحدون – محمد العبوسي

التجار يتنفسون الصعداء

إسترجعت أسواق الناظور الخاصة ببيع الملابس الجاهزة للرجال والنساء والأطفال على السواء،وكذا اللوازم المخصص لنحر الأضاحي, جزءا من رواجها التجاري المفقود في عز الأزمة المالية التي تنخر جيوب المواطن والمستهلك في العالم والمغرب ومنطقتنا على وجه الخصوص، حيث سجل بداية من الأسبوع الجاري الذي ستتزامن نهايته مع حلول عيد الأضحى ، حركة تجارية أنعشت الوضع الإقتصادي للأسواق والمحلات التجارية المختلفة بالناظور، وتنفس على إثرها التجار الصعداء في مناسبة هي فرصة للزبناء بطعم العيد من أجل إقتناء حاجياتهم .

المركب التجاري وأولاد ميمون وسوبير مارشي الوجهة المفضلة

تظم مدينة الناظور مجموعة من الأسواق الخاصة ببيع الملابس الجاهزة ومجموعة من المنتوجات الأخرى، وحينما نتحدث عن الأسواق بالناظور حتما نستحضر سوق المركب التجاري البلدي، أحد أشهر الأسواق بالمنطقة والذي يظم أزيد من 420 محل تجاري متخصص في بيع الملابس الجاهزة للرجال والنساء والتجهيزات الكهرو منزلية والإليكترونية ويشغل ما يفوق من 1000 يد عاملة ويشهد سوق المركب التجاري البلدي بالناظور رواجا وركودا تجاريا حسب الفصول والمناسبات ، إذ تشكل مناسبة الأعياد خاصة عيد الفطر والأضحى وحلول فصل الصيف قمة الرواج التجاري بالسوق، وإضافة إلى سوق المركب التجاري البلدي، يفضل العديد من المواطنين التوافد على سوق المغرب الكبير ” سوبير مارشي ” من أجل إقتناء حاجياتهم خاصة خلال مناسبات الأعياد التي تشكل على سوق هذا الأخير فرصة إستثنائية للرواج التجاري مقارنة مع باقي فصول السنة، ومن جانب آخر يشهد سوق أولاد ميمون على مقربة من السوق الأخير المذكور حركة كبيرة إثر توافد المواطنين ومجموعة من الأسر التي تجد في فضاء السوق مكانا رحبا بحكم توفره على مجمل حاجيات المتوافدين على هذا الأخير، وتشكل زنقة 10 بسوق أولاد ميمون إحدى الأوجه المتناقضة التي تجمع بين الحركة التجارية والفوضى العارمة في ظل غياب التنظيم على مستوى الشارع المذكور الذي يتخذ منه العديد مكانا آمنا للسرقة خاصة في ظل ضعف العناصر الأمنية المتواجدة بعين المكان، رغم الإكتظاظ الذي يشهده حيث بات من الضروري على الجهات المعنية بالأمر إيجاد الحلول الناجعة للسوق من أجل تنظيمه وإخراج مشروع تحويل زنقة 10 إلى قيسارية حسب ما صادقت عليه إحدى دورات المجلس البلدي السابق قصد إعطائه جمالية أفضل وظهوره في صورة منظمة عبر إغلاقه في وجه السيارات وترميمه وتكسيته بالزليج على غرار واقع مجموعة من القيساريات .

أسواق الناظور بين وفرة الطلب وإنتظار العرض

في جولة لـ ” ناظور توداي ” عبر أسواق الناظور، للوقوف على الرواج التجاري، وتوافد المستهلكين، تأكد بالملموس وسجل شبه إجماع لدى تجار مختلف الأسواق بالمدينة، على أن الطلب يفوق العرض في مختلف المنتوجات كما أوضح مجموعة من التجار بنظرة المهني لواقع القطاع، أن الحركة التجارية للسنة الحالية الخاصة بالإستعدادات لعيد الأضحى الأبرك، شهدت تراجعا كبيرا مقارنة مع السنة الماضية، حيث عزى التجار مرد ذلك إلى جملة من الأسباب، من أبرزها، تزامن عيد الأضحى للسنة الجارية مع فصل الخريف الذي يكلف الأسر المغربية مصاريف كبيرة إضافة إلى موسم الدخول المدرسي الذي يُكلف نوعا ما الأسر مقارنة مع الفترات الأخرى خاصة فيما يتعلق بمصاريف اللوازم المدرسية وكذا حاجيات فلذات الأكباد المتنوعة ، وإلى جانب ما سلف ذكره تبقى مصاريف عيد الأضحى هي الشغل الشاغر لدى كافة الأسر ذوي الدخل المحدود , وهو الأمر الذي جعل أسواق الناظور تشهد بمناسبة عيد الأضحى الأبرك وفرة على مستوى العرض في إنتظار الطلب الذي يجمع التجار على أنه شهد تراجعا قد يبلغ النصف مقارنة مع الإستعدادات لذات المناسبة السنة الماضية، وذلك للظروف والأسباب المذكورة .

عيد مبارك سعيد

وبمناسبة حلول عيد الأضحى الأبرك، تتقدم أسرة ” ناظور توداي ” إلى زوارها الأعزاء وإلى الشعب المغربي والأمة الإسلامية قاطبة بأحر التهاني والتبريكات، متمنية للجميع عيدا مباركا سعيدا وكل عام والأمة الإسلامية بألف خير .

وفيما يلي الربورطاج المصور الذي ينقل بالصوت والصورة الحركة التجارية بمناسبة عيد الأضحى بأسواق الناظور :