الريفيون يساهمون في حل الأزمة الإقتصادية باسبانيا

ناظورتوداي :
 
أفاد موقع ” أخبارالناظور.كوم ” حـسب معطيات إستقاها من أوساط وصفها بـ ” المطلعة ” ، أن مداخيل القنصلية العامة لاسبانيا في الناظور فقط بلغت سنة 2011 ازيد من 3 ملايير سنتيم ،  أداها المواطنون المغاربة كرسوم للحصول على تأشيرة السفر، علما أن أغلب طلبات الحصول على هذه التأشيرة تم رفضها من طرف المصالح القنصلية ومع ذلك لم يتمكن المواطنون من استرداد أموالهم. 

وبهذا يقول الموقع يكون أبناء المنطقة قد ساهموا رغما عنهم في التخفيف من الأزمة الاقتصادية التي تنخر اسبانيا، دون الحديث عن مداخيل  المصادقة على الوثائق التي بلغت هي الأخرى مآت الملايين. 

وتضيف قصاصة اخبار الناظور من خلال هذه المعطيات يتأكد أن الناظوريين وأبناء المناطق المجاورة لهم، هم من يتكلفون بأداء رواتب موظفي هذه القنصلية وواجبات الكراء وغيرها من المصاريف “.
 
وتنضاف مصاريف أخرى ، إلى خزينة الدولة الإسبانية و مستثمريها ، من خلال ما ينفقه طالبو التأشيرة للحصول على حجوزات بفنادق اسبانيا رغم أن الحجز لايعني الحصول على التأشيرة.