الريكبي الشرقية تنتصرون للديموقراطية ضد منصف بلخياط ولجنته المؤقتة

ناظور توداي : مراسلة

       تمكن أكبر فريقين لرياضة الريكبي بالجهة الشرقية من الفوز في معركتهم القانونية ضد وزارة الشباب والرياضة ووزيرها السابق منصف بلخياط وقراره الجائر بحل المكتب الجامعي للجامعة الملكية المغربية للريكبي  وبإحداث لجنة مؤقتة لتسيير شؤون الجامعة الملكية المغربية للريكبي يوما فقط قبل الانتخابات البرلمانية بالمغرب في 24 دجنبر 2011،  ناديي الجمعية الرياضية لأركمان والمولودية الوجدية كانا من بين الركائز الأساسية التي خاضت المعركة القانونية ضد اللجنة المؤقتة المحدثة في عهد حكومة الفاسي الفهري، سواء في دهاليز المحكمة الإدارية بالدار البيضاء أو في مصالح الوزارة الوصية، وبعد معركة مريرة دامت زهاء الأربعة أشهر أدعنت هذه الأخيرة لمطالب أغلب الأندية الوطنية والتي تصدرتها جمعية أركمان للريكبي وبعد حكم المحكمة الإدارية بالدار البيضاء في 29 دجنبر 2011 والقاضي بإيقاف عمل اللجنة المؤقتة المحدثة في عهد الوزير السابق في 24 نونبر 2011. وبعد أخد ورد ومفاوضات ماراطونية بين الفرق الوطنية ومصالح الوزارة الوصية وبناء على توصيات السيد رئيس الحكومة الجديدة ووزير الشباب والرياضة الحالي بتنفيذ قوانين الدستور الجديد وأن لا أحد فوق قوة القانون وأنه يجب تنفيذ مقررات أحكام جلالة الملك ولو كانت ضد الدولة نفسها، توصل الجميع إلى  حلول مرضية للجميع تقضي بعودة النوادي المقاطعة للمنافسات الوطنية المنظمة تحت لواء اللجنة المؤقتة وكذا خلق لجنة تحضيرية تنكب على التحضير للجمع العام الاستثنائي للجامعة الملكية المغربية للريكبي في غضور شهرين من الآن وتطبيق مقتضيات قانون التربية البدينة الجديد 09-30.
   على اثر هذا انطلقت أولى دورات البطولة الوطنية باستقبال فريق جمعية أركمان للريكبي لنظيره الفريق القوي نادي المولودية الوجدية، والتي شهدت مواجهة قوية في رفع الستار بين شبان أركمان للريكبي ونظرائهم شبان المولوجية الوجدية والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين وهي المواجهة التي عرفت تضييع مجموعة من الفرص العديدة للتسجيل من طرف أشبال المدرب خالد عطاف وعرفت تألق المهاجم الصلب هشام الشاوي.
           وعلى الساعة الثانية عشرة وبحضور السيد قائد ملحقة كبدانة وبعض أعيان قبيلة كبدانة والسيد رئيس النادي وجمهور لابأس به، انطلقت مقابلة القمة بين كبار نادي جمعية أركمان  ونادي المولودية الوجدية والتي عرفت ندية قوية بين لاعبي الفريقين خاصة في شوطها الأول والذي انتهى بمحاولة يتيمة للفريق الزائر، وبعد انطلاق الشوط الثاني من المباراة تمكن لاعبوا المولودية الوجدية من تعزيز هيمنتهم الميدانية والاستفادة من الأخطاء التموضعية لبعض لاعبي أركمان والنقص الواضح في اللياقة البدنية لبعض لاعبي خط الهجوم، مسجلين أربع محاولات إضافية ، لم يتمكن أصدقاء لاعب المنتخب الوطني ابن تمسمان أحمد أفاطمي وعميد فريق أركمان للريكبي من تدارك الموقف في سبورة التسجيل وانتهت المباراة بفوز الفريق الضيف.
تجدر الإشارة إلى أن هذه المباريات أجريت في ملعب أركمان والذي هو حاليا عبارة عن ورش لأعمال البناء والاصلاح تحت الإشراف المباشر للسيد عامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور السيد العاقل بنتهامي والذي يباشر كل نهاية أسبوع زياراته الميدانية للملعب للاطلاع عن قرب على تقدم الأشغال به. وأعرب لنا كافة مسيري الجمعية الرياضية لأركمان للريكبي عن امتنانهم العميق للسيد عامل صاحب الجلالة على هذا الاهتمام مطالبين إياه بالتعجيل بالارتقاء بأرضية الملعب الخطيرة والغير صالحة لممارسة رياضة الريكبي ولما تشكله من عائق كبير وخطير أمام جودة الممارسة وتألق الرياضيين.