الرّحموني يدعوا إلى محاسبة ومقاطعة الوجوه القديمة في تجمع خطابي حاشد بالناظور

ناظورتوداي : نجيم برحدون

دعا سعيد الرحموني ، وكيل لائحة حزب الحركة الشعبية بدائرة الناظور ، آلاف المواطنين الحاضرين لتجمعه الخطابي الذي احتضنته ساحة الشبيبة والرياضية بالناظور ، إلى ضروررة محاسبة الوجوه القديمة التي عمرت طويلا بقبة البرلمان ومقاطعتها ,واعطاء فرصة للوجوه الجديدة عبر التصويت لصالح لائحة “السنبلة” بدائرة الناظور، كما حث الجميع على الإبتعاد عن الديماغوجية والشعبوية التي يقدمها البعض كوسيلة لإستمالة الناخبين .

وأشار الرحموني ، ضمن ذات التحمع خطابي، إلى عمل تنظيم “السنبلة” على تكريس الثقافة الديمقراطية، وضمان العدالة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية من خلال بلورة ميثاق خاص بها، داعيا كل المواطنين إلى التوصيت بكثافة لصالح لائحة الحركة الشعبية من أجل القطع نهائيا مع زمن الفساد وسد الطريق على المفسدين الذي حولوا الاقليم إلى بقرة حلوب يستفيدون ومقربيهم من حليبها .

DSC_7332

ومن جهته أكد عضو المكتب السياسي المختار غامبو ، أن الإنخراط الفعال للحزب في الإستحقاقات القادمة سيكون بمثابة خطة طريق جديدة لترسيخ وحدة الحركيين في مغرب متعدد وديمقراطي , وأضاف كذلك خلال اللقاء الجماهيري المذكور، أن الإنتخابات المقبلة ستكون حاسمة لمستقبل للمغرب بشكل عام ولاقليم الناظور بشكل خاص ,سيما وأن الاقليم على موعد مع عدة مشاريع تنموية سترى النور في أقرب الاجال .

وأبرز ذات المتدخل، أن حزب الحركة الشعبية حرص بدائرة الناظور على تقديم مرشحين يتميزون بالحنكة والتجربة الطويلة في تدبير الشأن المحلي والجهوي، كما أكد أن مرشحات ومرشحي لائحة “السنبلة” لا يبيعون الكلام ولا يعتمدون على الشعبوية في حمالتهم الإنتخابية .

DSC_7138

أكدت ليلى أحكيم وكيلة اللائحة الوطنية النسائية ,على أن الحل الأمثل للخروج بنتيجة إيجابية من هذا الاقتراع هو اختيار الشخص المناسب والمتواجد دائما الى جانب المواطن الناظوري ,فيما اعتبرت أن اختيار سعيد الرحموني والتصويت عليه خلال الانتخابات المقبلة يعد الخيار الأنسب لإيصال صوت المواطن الناظوري لقبة البرلمان .

وإلى ذلك تناوبت مجموعة من الشخصيات والوجوه السياسية بحزب الحركة الشعبية في تناول كلمات مقتضبة، اتفقت كلها على أن الرهان الأساسي في الاستحقاقات المقبلة هو ضرورة انخراط كافة الشرائح المواطنة في العملية الانتخابية الكفيلة بربح سباق التغيير وذلك بالمشاركة بشكل كبير في التصويت يوم الجمعة المقبل، لردع جميع أساليب الاستغلال ونهب أموال الشعب والعيش على حساب المواطن الناظوري المستضعف .