الزروالي” نقب” ود الناظوريين و “هرب” بعشقهم في أول عرض لمسرحيته الجديدة

ناظور توداي : طارق الشامي 

عرض الفنان الملقب بعميد المسرح الفردي عبد الحق الزروالي مسرحيته الجديدة ” نقب و هرب ” بالمركب الثقافي للناظور في اطار ايام مندوبية وزارة الثقافة المسرحية في نسختها الثانية، و التي تشهدها مدينة الناظور 24/25/26/27/29 مارس الجاري بحظور ثلة من المسرحيين المشتغلين بالريف و كذا جمهور الناظور المتعطش لمتابعة جديد الفرق المحلية و الوطنية .

عبد الحق الزروالي اختار الناظور كأول عرض له لمسرحته الجديدة المدعمة من طرف مسرح محمد الخامس ، و الذي قال عنها – الناظور- “لدي ذكريات جميلة بها ” المسرحية تحكي قصة مرزوق و حبيبته مرزوقة معتمدا على ديكور و مشهد واحد ساردا لقصة حياته مستغلا انتظاره للقطار الذي سوف يأتي ام لا …حيث تفاعل الجمهور الحاضر مع جل قصص حكايته التي سردها بكل حصرة و الم محاولا تكسير الجدار الرابع اكثر ما مرة معتمدا على مقاطع غنائية مغربية و شرقية و غيوانية .

حضور الشاعر و الكاتب المسرحي الاستاذ الحسين القمري لمتابعة العرض المسرحي لصديقه القديم اضفى نوع اخر من الدراما التراجيدية على اليوم الثالث بعد صعوده لخشبة المسرح متكئا على يدي بدري و الفنان الكوميدي مراد الميموني بسبب وعكته صحته ويعانق الماضي بالمستقبل في كلمته التي القاهى بالمناسبة مذكرا بايامه التي قضاها رفقة الزروالي على خشبات مسارح المغرب و السودان قبل 40 سنة .

عرض الزروالي اختير ليكون فرصة من طرف مندوب الثقافة بالناظور السيد عبد الحفيظ بدري لتكريم شخصية الدورة الثنية للايام المسرحية الدكتور جميل حمداوي و الذي اختير اسمه ليكون شعار الاخيرة ، و الذي قدم له بالمناسبة بورتريه لصورته على يد الفنان عبد الحق الزروالي .