“الزماكرية” تقص شريط الدورة السابعة لمهرجان الحسيمة المسرحي

ناظورتوداي :

تم مساء اليوم الخميس 10 دجنبر، افتتاح فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الحسيمة المسرحي الذي تسهر جمعية الريف للمسرح الأمازيغي و الفضاء الأورومتوسطي لفنون الفرجة على تنظيمه بشراكة و تعاون مع عدد من المؤسسات العمومية و الخاصة في الفترة الممتدة من 10 إلى 14 دجنبر بدار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة تحت شعار “من أجل ثقافة عمومية ترتقي بجودة الحياة”.

و قد تم افتتاح فعاليات المهرجان بإلقاء كلمات كل من رئيس المهرجان السيد عمر الموساوي و مندوب وزارة الثقافة بالحسيمة السيد كمال بنليمون إضافة إلى ممثلين عن المجلس الجهوي و البلدي للحسيمة، قبل أن يتم تكريم الفنانة السينمائية و المسرحية أنيسة إكري التي شاركت في العديد من الأعمال السينمائية و المسرحية الناجحة.

و التقى جمهور مهرجان الحسيمة المسرحي مع العرض الأول لمسرحية “الزماكرية” الذي يعد ثمرة عمل جمع بين فرقة الريف للمسرح الأمازيغي و فنانين من هولندا قدموا فيها العديد من المشاهد التي تجسد بالخصوص واقع الجالية المغربية بالخارج بين البلد الأصل و بلدان الضيافة و كذا واقع المجتمع المغربي و الهجرة بصفة عامة، و ذلك في قالب كوميدي ساخر باستعمال مجموعة من اللغات و اللهجات كالريفية، الدارجة المغربية، الهولندية و الإسبانية.

و قد تم إعداد “الزماكرية” بتعاون مع شركة نكور لفنون الفرجة و مسرح زيب و بدعم من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و وزارة الثقافة، و هي من تأليف لعزيز إبراهيمي و إخراج الهولندي “بارت أومان” و تشخيص كل من عمر أحداف، حدوش بوتزوكنت، كون كرولن و محمد بنسعيد، فيما تكلف نبيل بلحاج بالتواصل و عمر الموساوي بالمساعدة التقنية و نبيل قوبع بالإعلام.

و قد كان جمهور الحسيمة على موعد مع فقرات فنية أخرى قدمت الإضافة المرجوة لافتتاح المهرجان، كفرقة La Banda التي قدمت مجموعة من المقاطع الإيقاعية و فرقة الإبداع و التواصل التي أتحفت الجمهور بعرضها الاستعراضي الجديد، إضافة إلى الثنائي “أحمد و أمين” اللذان قدما وصلة فكاهية ساخرة تناولا من خلالها العديد من المواضيع الاجتماعية.