الزمزمي: الجزر ويد المهراز مباحان للمرأة لممارسة الجنس

ناظورتوداي : 

بعد فتواه الأخيرة والتي أجاز فيها مجامعة الرجل لجثة زوجته المتوفية، يطل علينا الشيخ الزمزمي رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، بفتوى جديدة ليست أكثر حدة من سابقتها غير أنها أثارت ضجة كبيرة في الوسط المغربي والعربي.
 

الشيخ الزمزمي هذه المرة أفتى للمرأة بجواز استعمال الجزرويد المهراز كأداة للجماع  حتى تتجنب الوقوع في المحظور (الزنا) حيث قال في حوار مع اسبوعية الأيام: “الأدوات الجنسية منها ما هو خاص بالرجال، ومنها ما هو خاص بالنساء، وهي موجودة بشكل عادي بالدول الأوربية وتعرض للعموم بشكل علني، ومن الناحية الشرعية ينظر إليها بكونها لا تعدو كونها وسيلة من الوسائل لتحقيق اللذة الجنسية بدون امرأة، وهي تدخل ضمن حكم الاستمناء، الذي يلجأ إليه من أجل التعفف عن ممارسة الزنا، بحيث يقوم الرجل بالاستمناء بيده ليصرف عنه الرغبة الجنسية، وبالتالي يعف نفسه عن ممارسة الزنا”،ويضيف “وفي القديم كان العلماء يفتون المرأة التي تأخرت عن الزواج أو غاب عنها زوجها لمدة طويلة بممارسة العادة السرية عبر استعمال الجزر أو القنينات لتخفف عن نفسها وتصرف كبتها حتى لا تقع في المكروه، وهو الزنا ! ..
 
وبهذا أجاز الزمزمي للمرأة بأن تلجأ إلى هذه الوسائل لصون عرضها وكرامتها حتى لا تقع في الحرام، وذلك، يقول الزمزمي، لكون “حكم الرغبة الجنسية مثل حكم الجوع، فهي تنفس عن نفسها بلجوئها إلى هذه الوسائل”.