السعـيدي يـرفض اللـعب رفقة المحترفين بأروبا عـلى أرضـية الملعب البـلدي بالناظور

ناظورتوداي : علي كراجي
 
ذكر مصـدر مقـرب من المكتب الإداري لفريق فتح الناظور لكرة القدم ، أن الدولي أسـامة السعيدي جناح ليفربول الإنجليزي ، رفض عرض إجراء مقابلة حبية بالملعب البلدي رفقة أبنـاء الريف المحترفين بالنوادي الأروبية ، بسـبب التخوف من خـطورة أرضية المرفق الرياضي المذكور وما تشكله من خطورة على اللاعبين جـراء هشاشتها ، وعلق علق عليها بأنها تصـلح لكـل شـيء بإستثناء كـرة القدم .

وقـال السعيدي الـذي حـل بإقليم الناظور الأسبوع المـاضي لإتمام الإجراءات الإدارية لزواجه بإحدى شابات المنطقة ، أن قـبول إجراء مقـابلة حبية يشـارك فيها لاعبون كبـار من الريف إحترفوا ضمن نوادي أروبية مختلفة ، رهـين بتوفيـر الفـضاء المناسب لإقامة هذا العرس الرياضي ، و إقترح بعض القائمين على الإعداد للمقابلة صيف السنة الجارية  ، ثلاث نقط قـريبة من المنطقة و هي مليلية ووجدة والحسيمة ، على أن يقع الإختيـار على واحد من ملاعب هذه المدن خلال قادم الأيـام  .  

ووجه الدولـي أسـامة السعيدي إنتقادات لاذعـة للقـائمين على الشـأن الرياضـي بإقليم الناظور ، وقـال في تصـريح صحفي لـ ” ناظورتوداي ” بـأن الملعب البـلدي متخلف من حـيث بنيته التحتية على غـرار باقي المركبـات الرياضية داخل وخارج أرض الوطن . 
 
ودعا أسـامة السعيدي بعد متابعته للمقابلة التي جمعت السبت الماضي على أرضية الملعب البلدي فريق الفتح المحلي بنظيره إتحاد تواركة بـرسم بـطولة القـسم الوطني الأول هـواة ، مـسؤولي وزارة الشـباب والريـاضة إقليميا ووطنـيا إلى الإهتمام بملعب المـدينة وتـكسية أرضـيته بـالعشـب الإصطناعي كأدنى مجهود ، من أجـل توفـير الظروف المناسبة لفـائدة نوادي المدينة و دعم ممارسي كـرة القدم محليـا وفق ما تتطلبه اللعبة . 
 
وأردف السعيدي ضمن ذات التصريح ” في الـناظور مواهب كثـيرة وتحتاج فقط لعناية القـائمين على الشـأن الرياضي  وفتح الأفـاق المستقبلية أمامهم ، والدلـيل على ذلك أن العديد من أبنـاء الجالية الريفية المقيمين في الخـارج تـألقوا ضمن نوادي أروبية عريقة نتيـجة إستفادتهم من الـظروف والأجواء المناسبة ” . 
 
ومن جهة أخرى ، أعاد هذا المستجد طـرح موضوع الحالة الكارثية التي يعيش على وقعها الملعب البلدي بالناظور ، و بنيته المهترئة المثـيرة للشفقة و التذمر إزاء إفتقاده لأبسـط مقومات المرفق الرياضي الذي يحتضن مقـابـلات في كـرة القدم تندرج ضمن مختلف البطولات الوطنية ، وتمارس على أرضيته 4 فـرق محلية تسعى إلى تمثـيل الكـرة الناظورية رغم الإكراهات المادية .
 
ويطالب مسؤولو نوادي كرة القدم بـالناظور لسنين طويلة بإصلاح مرافق الملعب البلدي وأرضيته وفق الشروط التي توفر الحماية البدنية وتحافظ على سلامة اللاعبين و الجماهير ، و أكدوا أن بقـاء الأمر على حـاله سيتسبب في أي لحظة في وقوع حوادث يصعب تجرع ألامها ، ومن جهة أخرى ،  لا زال متتبعو الشـأن الرياضي ينتظرون تفعيل الوعود التي قطعتها إدارة قطاع الرياضة والشباب بإقليم الناظور لأزيد من سنة ، والممثلة في ضمان أرضية جيدة للفرق المحلية تتيح لهم فرصة إجراء مواجهات المستديرة على ملعب يمكن إدراجه ضمن قائمة المرافق المحتضنة للعبة .