السلطات الإيـطالية تتكلف بنقل جثمان مغربي قـضى نحبه في زلـزال الأحد

نـاظورتوداي : و م ع 

أفادت أسرة المواطن المغربي الذي لقي حتفه أول أمس الأحد جراء الزلزال الذي ضرب شمال شرق إيطاليا٬ أنه سيتم نقل جثمانه إلى المغرب ليوارى الثرى.

وقال والد الضحية في مكالمة هاتفية مع وكالة المغرب العربي للأنباء إن الجنازة ستقام في منطقة أولاد عياد قرب مدينة بني ملال٬ موضحا أنه من المنتظر أن يتم تسليم الجثة إلى الأسرة اليوم الثلاثاء بعد استكمال السلطات الإيطالية للإجراءات اللازمة.

وكان الراحل طارق نعوش (29 عاما) الذي استقر في إيطاليا منذ عام 1995 يعمل في مصنع للبوليستيرين ببلدة بونتي رودوني بإقليم فيراري.

ولقي نعوش حتفه قبيل ساعة واحدة من فترة إنهاء عمله بعد أن وقعت على رأسه عارضة خشبية أثناء انهيار سقيفة ومستودع خارجي للمصنع.

وكان نعوش٬ متزوج ويعيش مع والديه وشقيقه وأختيه ٬ ينتظر أن يستقدم زوجته من المغرب التي كانت تنتظر إنهاء الإجراءات الإدارية في إطار التجمع العائلي.

وظل القنصل العام للمغرب في بولونيا (المدينة الرئيسية بالمنطقة) إدريس رشدي منذ الإعلان عن هذه المأساة في اتصال وثيق مع السلطات الإيطالية ٬ وحاضرا إلى جنب أسرة الراحل لتقديم الدعم والمساعدة.

كما واصل الدبلوماسي الاطلاع على حالة أعضاء الجالية المغربية في أعقاب وقوع الزلزال٬ الذي خلف حسب آخر حصيلة ٬ مقتل سبعة أشخاص وإصابة 50 آخرين .

وتم إجلاء ما يقرب من 4000 شخص في المناطق المتضررة من هذا الزلزال الذي بلغت قوته 9ر5 درجة على مقياس ريشتر

كما خلف هذا الزلزال الذي وقع الأحد على الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي أضرار كبيرة في المباني لاسيما التاريخية والبنيات التحتية في هذه المناطق خصوصا في مدينتي مودينا وفيرارا.