السلطات المحلية بالناظور تـغلق مطعم عضو عـدلي بـسبب شكايات المواطنين

ناظورتوداي : أيمن طهريوي

أقدمت لـجنة مختلطة مكونة من عـناصر الشرطة الإدارية والسلطة المحلية و الوقاية المدنية ، صـباح أمس الأربعاء ، على تـفعيل قرار إغلاق مطعم وسط مدينة النـاظور ،  عـلى إثـر توصلها حسـب مصـادر ” ناظورتوداي ” بـشكايات مواطنين طـالبوا بحماية سلامتهم من الـمخاطر التي تهددهم بـسبب تجاوزات صـاحب هذا المحل وهو عـضو بـارز بجماعة العدل والإحسـان ، كـان يستغل الـرصيف و فضاء شارع إبن سينا ، في أنـشطة ممنوعة ، من بينها إستعمال الـفحم الـحجري ، مـما يؤدي إلى تـسرب الدخان داخل البنايات السكنية و إصـابة الأطـفال و النـساء بـالإختناق و الضيقة .
 
وأكـد مواطنون لـ ” ناظورتوداي ” ، أن المـطعم الـمذكور والواقع وسط حـي سكني ، ظـل منذ إفتتاحه مصـدرا للإزعاج والـقلق ، بسبب تـوافد أشـخاص مشبوهين و سـيدات يشتغلن في مـجال الدعارة ، وبـالتالي تـحويل شـارع إبن سـينا إلى مـلتقى للمنحرفين ، يـقدمون في بعض الأحيـان عـلى تـبادل السب والقذف بإستعمال الـكلام الـنابي ، و حدوث مشاجرات وإشتباكات و تهديدات بالتصفية .
 
 ويعد هذا الـقرار ، المفعل من لدن السلطات المحلية ، رسـالة واضحة لكافة المطاعم والمحلات الأخرى الغير المحترمة للفـصول التي تتضمنها رخص السماح بممارسة أنشطتهم ، والتي تدعو مختلف الـهيئات إلى تطبيقها و توفير شروط النظافة ، خـاصة وأن حـالات تسمم في صفوف المواطنين ظـهرت مؤخرا بسبب تناولهم لوجبات خفيفة تم إعدادها في ظروف لم تحترم فيها الـمعايير المطلوبة . 

يشار أن الكثير من المحلات المختصة في تقديم المأكولات الخفيفة ، إضافة إلى العديد من المقاهي  بمدينة الناظور،  تفتح بشكل عشوائي وذلك بمباركة بعض رجال السلطة وعناصر بالشرطة الإدارية التابعة لبلدية الناظور ، يمنحون الـتراخيص دون الإطلاع عـلى طبيعة الإشتغال داخل هذه الـمشاريع .