السلطات المحلية بـالناظور تكثف من أنـشطتها تحسبا لزيـارة ملكية مرتقبة

نـاظورتوداي :
 
يـشهد إقـليم الـناظور خلال هذه الأيـام ، تـحركات واسـعة  ومكثفة يخوضها عامل الإقليم و كذا مختلف الأجـهزة الأمنية و السـلطات ، تـحسبا للزيـارة الملكية المقرر إجراؤهـا حـسب مصادر ” نـاظورتوداي ” أواخـر شـهر مـاي المقبل أو في الأسبوع الاول من يونيو .
 
 ويـواكب عـامل الإقليم السيد العـاقل بنتهامي ومعه مختلف مصـالح الإدارة الترابية و رجـال السلطة بجمـاعات و منـاطق من الـمرتقب ان يـحل بها الملك محمد الـسادس ، يواكبون الاوراش التنموية و الإجتماعية و الإقتـصادية التي وضع جلالته حجرها الأسـاس خلال الـسنة الماضية ، و من الـمنتظر أن يعطي إنطلاقتها في الزيارة المقبلة .
 
وشدد عـامل الناظور في زيارات تفقدية قـام بها لكل من زايو ، أركمان ، سـلوان ، العـروي ، على ضـرورة الرفع من وتيرة الأشغال التي تعرفها أوراش ومـشاريع ومرافق إجتماعية سيشرف الملك محمد السـادس على إعطاء إنطلاقتها في الأشـهر القليلة القـادمة ، كـما دعـا المشرفين على إنجـاز هذه الـمشاريع إلـى التـحلي بالمسـؤولية وإتمام عـملية البناء وفق الشروط و المعايير المتفق عـليها .
 
وتعرف أشغـال بناء وتشييد مرافق عديدة وضع الملك محمد السادس حجرها الأساس فش شهر أكتوبـر الماضي مـراحلها الأخيـرة ، من بيـنها قـاعات مغطاة للرياضات بسلوان ، العروي و أزغنغان ، و مراكز سوسيو تربوية وفضـاء للجمعيات ، و مركبين للمـرأة وأخر للتكوين المهني سيتم تدشينهما بـكل من زايو و أركـمان  ، ومـركز للطب والإدمان ومركب ديني وثقافي ، ومشاريع أخرى تـهم تأهيـل البنيات التحتية الأحيـاء ناقصة التجهيز و تزويد مـناطق معزولة بـالماء الصالح للشرب و قنوات الصرف الصحي .
 
وسطـرت أغـلب المجالس المنتخبة ومعها السلطات ، بـرنامج إنطلاق أشغـال التنظيف و غرس و تشذيب المغروسات بالشوارع و الأحيـاء ، كـما سيتم توزيع المياومين على المرافق والممرات المحيطة بالإقـامة الملكية بمدينة أزغنغان ، هذه الأخيـرة التي إنتهت عملية صيانتها وتجهيزها ، حيـث جرى توسيعها بعد دمجهـا بـالبناية التي كانت منذ مدة إقامة للعمـال .

من جـهة أخـرى ، علـمت ” ناظورتوداي ” تفعيل السلطات الإقـليمية والامنية و الدرك الملكـي لبرامج تروم تـكثيف الحملات الامنـية و محـاربة كـافة مـظاهر التـسيب و أنشـطة العنـاصر المشتغلة في مجالات إجرامية من بينها ترويج المخدرات و الـخمور الـغير المرخص لـها ، هذا بـالإضافة إلى تشـديد المراقبة عـلى مختلف الأراضي لمنع إستغلالـها من طـرف مالكيها و البناء علـيها دون دون الإلتزام بـالقوانين الجاري بها العمل في مجال التعمير .