السلطات المغربية تسمح للجزيرة بتغطية الإستفتاء الدستوري

ناظور اليوم : متابعة

علمت ناظورتوداي من مصادر موثوقة أن السلطات المغربية قد تراجعت عن قرارها تجاه قناة الجزيرة , لتسمح للأخيرة بتغطية الإستفتاء الدستوري المزمع إجراؤه يوم الجمعة فاتح يوليوز المقبل.
 
وأضافت ذات المصادر أن القرار المفاجئ للسلطات المغربية راجع بالأساس إلى تجنب المغرب لأي اتهامات بـ"عدم الشفافية" في ما يخص الإستفتاء حول الدستور الجديد , معتبرة ذات القرار بمثابة خطوة موازية نحو مزيد من الممارسات الديموقراطية وحرية التعبير وفق المعايير الجاري بها العمل, كما اعتبرت أن قرار الترخيص لمراسلي الجزيرة بالعمل على التراب المغربي بمثابة محاولة لتجنب أي تداعيات سلبية بعد الإستفتاء , خاصة والحراك الإجتماعي الذي يعرفه الشارع المغربي وما يعرف عن الجزيرة من مساندتها لثورات الربيع بالمنطقة.
 
ومن جانب آخر , اعتبر نشطاء قرار السماح للجزيرة بتغطية الإستفتاءات الدستورية بمثابة مقايضة بين السلطات المغربية و القناة , والسماح للأخيرة بالعمل داخل التراب المغربي مقابل تزكية نتائج الإستفتاءات و اعتبارها ديموقراطية بغض النضر عن أي خروقات كانت.
 
وكانت وزارة الإتصال المغربية قد قررت في وقت سابق سحب بطائق الإعتماد الصحفية من مراسلي قناة الجزيرة , كإجراء "تأديبي" للقناة حول ما اتهمت به من "انحياز و تغليط للرأي العام" من خلال نشر مجموعة من الأخبار التي اعتبرها المغرب "تفتقد إلى المصداقية" , ليدخل الطرفان في تبادل للتهم حول تحمل المسؤولية ,