السيد المعتصمة ببني بوعياش كانت تعنف والدة مشغلها وتتسول بها

ناظور اليوم : علي كراجي  
 
تحصلت " ناظورتوداي " على نسخة من شكاية ، تقدم بها المدعو " محمد الملولي " ضد " زهرة شماماد " المعتصمة بباب باشوية بني بوعياش ، والتي لقي شكلها الاحتجاجي تضامنا من لدن تنظيمات حقوقية مختلفة خاصة حركة 20 فبراير التي نظمت بالمنطقة مسيرات لأربعة أيام متواصلة رافقها قطع الطريق الوطنية ، تنديدا بـ " الاعتداء على المعتصمة من طرف باشا بني بوعياش وحرمانها من حقها " حسب تعبير الجهات المحتجة .
 
وحسب المشتكي الذي يقيم بالديار البلجيكية ، أنه كان قد كلف السيدة المعتصمة لترعى والدته مقابل مبلغ 2000 درهم شهريا ، بالاضافة الى توفير الأكل والشرب والمسكن لها وأولادها الأربعة على نفقته الخاصة ، الا أنه بعد مغادرة أرض الوطن بتاريخ 12 غشت من السنة الجارية يضيف المشتكي " اتصلت بها أكثر من مرة ولا تجيب على مكالماتي وبعد ذلك وصل الى علمي أن المشتكى بها تتسول بوالدتي وتصطحبها الى أماكن بعيدة ككاسيطا وميضار مستغلة كبر سنها واصابتها بفقدان الذاكرة " .
 
ويؤكد صاحب الشكاية أنه بتاريخ 26 غشت ، أحضرت المشتكى بها والدته الى باب باشوية بني بوعياش ، لتسليمها بعدما أشبعتها ضربا وهي مصابة بجروح بليغة على مستوى وجهها ورأسها وأسفل ظهرها وأطرافها السفلى حسب الثابت من الشهادة الطبية المرفقة مدة العجز بها 45 يوما ، واذ لولا أن تم نقلها الى المستشفى من طرف أحد الأرقاب يضيف " محمد الملولي " لحدث لها ما لا يحمد عقباه .
 
واضاف المشتكي ، ان عودته الى أرض الوطن بتاريخ 29 غشت ، تفاجئ خلاله بما تعرضت له والدته من عنف شنيع من طرف السيدة المعتصمة التي كلفها لتقوم برعاية امه وتسهر على راحة راحتها  .
 
والتمس المشتكي ، من السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة ، اعطاء أوامره للضابطة القضائية قصد القاء القبض على المشتكى بها المعتصمة بباب باشوية بني بوعياش ، واتخاذ الازم في الموضوع يراه عدلا وقانونا ، خاصة وأن الأعمال الاجرامية المرتكبة تشهد عليها الشهادة الطبية ، وتعاقب عليها فصول القانون الجنائي المغربي .