السي بنكيران معارفش شنو واقع فالبلاد

ناظور اليوم : 

اذا قال مواطن عادي أو مهتم بسيط بالشأن الوطني أنه غير عالم بما يجري في الساحة ، كونه لا ينكب بكامل اهتمامه لمعرفة المستجدات الأخيرة ، فسنعتبره أمرا عاديا ، لكن أن تطل علينا شخصية تدعي أنها متتبعة لكل صغيرة وكبيرة ، أو أمين عام حزب سياسي ، ويظهر في صورة المتهرب من اجابة صحفي حول حدث انتشرت أخباره على الصعيد الدولي ، بدعوى أن الخبر ليس بقديم ، هو القصور بنفسه و التطاول على السياسة فقط من أجل الوصول الى هدف معين . 

فعبد الاله بنكيران أمين عام حزب العدالة والتنمية ، الذي يدعي انه يتابع جميع المستجدات الوطنية وحتي الدولية وأن حزبه السياسي ينخرط بقوة في محاربة الفساد ، وصيانة كرامة المواطن المغربي ، فاجأ متتبعي برنامج حوار على القناة الأولى ، حين سألته الصحفية ” مريم مكريم ” عن أسبوعية الأيام ، حول أهم الخطى التي سينهجها الحزب للتقصي في حدث الجثث الـ 5 التي وجدت بوكالة النبك الشعبي بمدينة الحسيمة صباح 21 فبراير ، عقب أحداث الشغب التي تلت مظاهرات حركة 20 فبراير ، باجابته الغريبة التي ان دلت عن شيء فانها تدل على أن السيد بنكيران لا يولي أي اهتمام لما يحصل بالمغرب وخاصة الريف ، ولا يملك من الوقت ما ينفقه في سبيل الاطلاع على أخر الأخبار والمستجدات ، حيث نفى علمه بمطالب عائلات الضحايا .

تابعوا الفيديو لتكتشفوا حقيقة عبد الاله بنكيران :