السُنبلة تختار مرشحها بإقليم الناظور وتضع ثقتها في الرحموني

ناظورتوداي : متابعة

يبدو ان مسلسل التشويق الذي عاشت على ايقاعه ساكنة إقليم الناظور على مر الاشهر الاخيرة، حول من سيظفر بتزكية حزب الحركة الشعبية بدائرة اقليم الناظور ,على غرار باقي الأحزاب الأخرى والتي اعلنت عن أسماء مرشحيها لخوض انتخابات السابع من اكتوبر، إذ كتب لهذا السيناريو ان يشهد نهاية حزينة لرئيس المجلس البلدي للعروي عبد القادر اقوضاض ولجل أنصاره ومسانديه ,بعدما حسمها في اسم آخر ليكون على رأس حزب السنبلة بالناظور .

و بلغ لدى علمنا من مصادر مقربة أن لجنة التزكيات المركزية قد وضعت ثقتها في سعيد الرحموني وزكته وكيلا للائحة حزب السنبلة بدائرة الناظور ,تاركة المجال أمامه لاختيار بقية الاعضاء المرافقين، فيما يضيف نفس المصدر أن عبد القادر اقوضاض اقترحته اللجنة ثانيا إلى جانب وكيل اللائحة الرحموني .

في أكدت مصادرنا كذلك أن لجنة التزكيات تمني النفس بحصول حزب السنبلة على مقعدين اثنين بدائرة الناظور ان هي تظافرت جهود كل من سعيد الرحموني وعبد القادر اقوضاض و اشتغلا كفريق واحد على اعتبار ان لكل منهما قاعدة شعبية لا باس بها، لكن المتتبعين للمشهد السياسي بالناظور يؤكدون ان تصريحات قادة الحزب هي مجرد تكتيك لاسكات عبد القادر اقوضاض و الحفاظ على لحمة الحزب ايام قلائل قبل بداية الحملة الانتخابية .