الشرامطي رئيس جمعية حقوق الانسان بالناظور يهدد الزميل علي كراجي بالتصفية الجسدية

ناظورتوداي : 
 
تـلقى الزميل علي كراجي رئيس تحرير الجريدة الالكترونية ” ناظورتوداي ” تهديدات بالتصفية الجسدية من طرف سعيد الشرامطي رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، ردا على الخبر الذي نشره الموقع قبل أيام يتضمن فضحا لإحدى المنضويات تحت نفس اللواء ، وهي تلتحف راية مرتزقة البوليزاريو .
 
التهديدات التي جاءت على لسان سعيد الشرامطي رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الانسان ، تضمنتها صفحته على ” الفايسبوك ” وقال في إحدى تعاليقه التي حـاول نشرها بشكل مستمر و مستفز ” إن أولادي سيتكلفون بتربيتك ” .
 
وتساءل زملاء صحفيون ، عن أية مبادئ لحقوق الإنسان يتغنى بها المذكور و جمعيته ، كما وصفوا أسلوبه المذكور بـ ” الطريقة التي تنهجها العصابات الإجرامية لأسكات أصوات الحق” ، كـما أعربوا عن تضامنهم اللامشروط مع “علي كراجي ” محملين مسؤولية ما سيتعرض له للجهات الامنية و رئيس الجمعية المذكورة .
 
وأكد الزميل علي كراجي ، انه سيضع شكاية لدى الجهات الامنية من أجل إتخاذها اللازم ضد مهدده ، كـما حـمل مسؤولية ما سيتعرض له مستقبلا لرئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، داعيا الجهات الامنية الى حماية سلامتهم الجسدية والمادية .
 
و كانت صحيفة اسبانية قد أفادت ، أن الشرامطي رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، سبق له وان أدين بسبعة أشهر حبسا نافذا، بتاريخ 29/01/2004، ضمن القضية عدد: 3115/03، بتهمة  النصب و الاحتيال والمساعدة و التحريض على المغادرة السرية للتراب الوطني و عدم حمل بطاقة التعريف الوطنية.  
 
كما أدين في القضية عدد: 3287/2001، بخمسة أشهر حبسا نافذا، بتاريخ 29/10/2001، بتهمة المشاركة في إخفاء مسروق ومساعدة أجانب من أجل الدخول السري إلى التراب الوطني و على الإقامة غير الشرعية وانتحال هوية الغير و النصب و الاحتيال. 
 
هذا بالإضافة إلى عقوبات أخرى مرتبطة باغتصاب قاصر ، وقضايا لازالت تروج بمحاكم المدينة.