الشرطة القضائية بالناظور تفك عن طريق الصدفة خيوط جريمة قتل إرتكبت قبل أربع سنوات

نـاظورتوداي : متابعة
 
لم يكن يتصور المسمى ” ح . ق ” ، أن زيارة قام بها للسجن المحلي بالناظور ، ستضع حدا لحريته ، بعدما تم ضبطه ومعه غرامين من المخدرات الصلبة ، كان ينوي إدخالها سرا وتسليمها لشقيقه الذي يقضي عقوبة حبسية بنفس المؤسسة السجنية ، على ذمة إقترافه لـفعل جنائي .
 
المذكور والذي تم إيقافه من طرف حراس السجن ، في حـالة تلبس بمحاولة تسليم كمية قليلة من مخدر ” الهيروين ” لشقيقه ، تم إحالته على الشرطة القضائية بالناظور ، والتي باشرت معه تحقيقتها في إطار التهمة الموجهة له قبل إيداعه تحت الحراسة النظرية ، في إنتظار مثوله أمام القضاء ليقول كلمته في النازلة .
 
ومن حسن الصدف ، يقول أحد الأمنيين لـ ” ناظورتوداي ” ، أن تحقيق الشرطة القضائية مع المذكور لتحرير محضر له حول التهمة الموجهة له ، وهي حيازة كمية من المخدرات الصلبة و إدخالها لمؤسسة السجن المحلي بالناظور من أجل تسليمها لسجين ، إكتشفت من خلاله أن المعني بالامر كان موضوع مذكرة بحث وطنية ، تعود الى سنة 2008 حين إقترف جريمة قتل ضد شخص بجماعة دار الكبداني .
 
وقد نقل المتهم الرئيسي في جريمة القتل المذكورة ، والتي ارتكبت أثناء جلسة خمرية قبل أربع سنوات ، الى مركز الدرك الملكي بجماعة دار الكبداني ، حيث تم فتح تحقيق في النازلة ، خاصة بعد الاعترافات التلقائية للجاني ، قبل أن يتم إحالته على إستئنافية الناظور لتقول كلمتها في مجموع التهم الموجهة له .
 
ومن المنتظر أن يعاد تمثيل الجريمة بعد الانتهاء من التحقيقات مع المتهم ” ح . ق ” ، الذي ظل حرا طليقا طيلة الأربع سنوات الماضية ،  قبل أن يقوده الفعل الموقوف بسببه إلى العدالة  .