الشرطة القضائية بالناظور تفك لغز إختطاف شابتين من فـاس ، و تعتقل في نفس اليوم مبحوثا عنه إرتكب أزيد من 290 جريمة

نـاظورتوداي :  
 
أفـلحت عنـاصر الشـرطة القضائية بـالأمن الإقليمي من فـك لغز إختفـاء فتاتين تنحدران من فـاس ، و ذلك بعد أن تقدم أهـل الضحيتين بـشكاية لدى أمـن ذات المدينة تفيد إختطاف إبنتيهما من قـبل شابـين يقطنان بالناظور ، و هـو مـا إستدعى تكثيف البحث والتحقيق من طـرف شـرطة الناظور و التـي تمكنت في وقت وجيز من التعرف على الجنـاة حيث تم تعقبهما طـيلة الـ 24 سـاعة الأخيـرة و جرى توقيف أحد الظنينين فيما فـر الثـاني إلى وجهة مجهولة .
 
وأكد مصدر أمني لـ ” ناظورتوداي ” أن الضـابطة القضائية حجزت بسيارة المختطفين مواد كحولية و كمية من المخدرات ، في حين تـم نقل الشابتين صوب المستشفى الحسني و تم إبلاغ ذويهما بـمعطى العثور عليهما .
 
وأوضحت نفس المصدر ، ان البحث لا زال جاري على الشـريك الثاني في هذه العملية ، و قـد أمرت النيابة العامة بوضع الموقوف رهن الحراسة النظـرية إلى غـاية إكتمال التحقيق معه و التعرف على هوية شريكه في العملية ، ومن جـهة أخرى فـيرتقب تكثيف البحث مع الجاني بهدف التعرف إذا مـا كانت تربطه علاقة بجرائم أخرى إرتكبت داخل و خارج الناظور .

وفي موضوع ذو علاقة ، وقع عنصر إجرامي أخـر ليلة الإثنين في قبـضة رجـال الضابطة القضائية بـالناظور ، وهو شـخص ذو سوابق عدلية إرتكب حسب مصادر عدة أعمـال يعاقب عليها القـانون الجنائي المغربـي .
 
وجرت عملية إعتقال المذكور و الذي وصـف بـ ” أخطر المجرمين بالناظور ” بعد مطـاردة طالته من لدن أمن المدينة ،  تعرض فيها شـرطي لهجوم بواسطة سلاح أبيض بالقرب من المستشفى الحسني .

وكـان الموقوف المسمى ” ع ، ل ” موضوع مذكرة بحث وطنية  على ذمة شكايات متعددة تقدم بها مواطنون من بينهم سيدة متزوجة تعـرضت للإغتصاب من طرفه ، إضـافة إلى تهم أخرى وجهت له أبرزها السرقة  بإستعمال السلاح و الإعتداء على سائقي سيارات الأجرة .
 
وعلمت ” ناظورتوداي ” أن الموقوف إعترف بإقترافه أزيد من 290 جـريمة سـرقة بـالمنطقة ، و كـان أغلب ضحاياه من الـمارة و سائقي سيارات الأجرة .