الشرطة القضائية تفتح تحقيقا مع حارس بالسجن المحلي إثر تلقيه 120 درهم كرشوة

ناظورتوداي :
 
باشرت مصالح الشرطة القضائية بالناظور، إجراءات التحقيق مع أحد موظفي السجن المحلي بالناظور، المكلف بحراسة البوابة الرئيسية لذات المؤسسة ، إثـر إتهامه بعدم الخضوع للقوانين الجاري بها العمل ، و تلقي الرشوة.
 
وحسب مصادر أمنية فان عناصر الشرطة إنتقلت يومه الاثنين المنصرم ، بعد أن ربطت إدارة المؤسسة الاتصال بها بناء على إفادات تؤكد ضبط الحارس المعني في حالة تلبس بعد تلقيه ل 120 درهم كرشوة .
 
وأفاد موقع ” ريف سوار ” في هذا الصدد ، حسب مصادره الخاصة ،أن عنصرين من الإدارة المركزية حلا في زيارة تفقدية بصفة مفاجئة ومتنكرة، موهمين الحارس برغبتهما ولوج المؤسسة السجنية لزيارة صديق، وسلماه مبلغ 120 درهم كمقابل لذلك، ليفاجأ كافة العاملين وإدارة المؤسسة بان العنصرين يعملان بالإدارة المركزية، وهو الأمر الذي استدعى حضور المدير الجهوي ، ثم عناصر من الشرطة القضائية التي فتحت تحقيقا في الموضوع ، بعد قرار توقيف الحارس.  
 
ويعـاني العديد من المواطنين حسب مصادر ” ناظورتوداي ” من الإبتزاز من لدن حراس السجن المحلي بالناظور ، حيث منع مرارا العديد منهم و من ولوج المؤسسة في أوقات الزيارة للاطلاع على أحوال ذويهم و أقاربهم القابعين في الزنازن .
 
وأفادت ذات المصادر ، أن لجنة مركزية تابعة للادارة العامة للسجون ، تسعى إلـى إستئصـال العديد ممن يتورطون في إبتزاز المواطنين و اخضاعهم لأداء الرشوة مقابل الولوج للمؤسسة ،و تركز أساسا الطرق التي يسلكها أشخاص في إدخال مواد ” محضورة ” إلى الزنازن من أجل منحها للمحكومين بعقوبات سجنية مختلفة .