الشرطة تضطر الى مطاردة قاصرين بالعروي طالبوا بالحق في التعليم الجيد

ناظورتوداي :
 
لم تستسغ عناصر من الشرطة و القوات العمومية ، تظاهرة نظمها قاصرون بـالعروي  ، أغلبهم لا يتعدى عمرهم الـ 14سنة وينتمون لصفوف تلاميذ إعدادية النجاح ، طالبوا  بـتوفير الأساتذة و قاعة للعروض ، ويرفضون الإضرابات المتكررة لأسرة التعليم .
 
التظاهرة التي إنطلقت بتلقائية لتجوب في مسيرة شوارع مختلفة بمدينة العروي ، فرضت على الأجهزة الامنية التدخـل لتفريق هذا الـشكل الإحتجاجي ، قـبل أن يتحول الى مطاردات في الأزقة و الساحات العمومية بهدف إرغام التلاميذ الغاضبين العودة إلى أقسامهم .
 
و هددت عناصر تابعة لمفوضية الشرطة بالعروي ، منظمي المسيرة بـإستعمال العنف لتفريقهم ، فيما تشبث المتظاهرون بـشكلهم الـذي لولاه لـما وصـلت مطالبهم إلى بـاقي شرائح الـمجتمع المدني بـالمدينة ، يـقول مشاركون في التظاهرة .
 
وعبر المحتجون عن سخطهم الشديد تجاه الخصاص في الموارد البشرية الذي ينخر جسم مؤسستهم التعليمية ، بالاضافة الى حرمانهم من المكتبة وقاعة للعروض ، رغم المـطالبة بذلك في الـكثير من المناسبات ، يـقول ” فاعل جمعوي ” بالعروي .
 
من جهة أخرى ، فقد أخرجت المسيرة موضوع الحديث ، كبار مسؤولي السلطة و الامن بالمدينة من مقراتهم ، للدخول مع المحتجين في حوارات تروم ثنيهم على التظاهر  ، وهنـا يقول مواطنون ممن تابعوا الاحتجاجات التلاميذية ” هذا الجـيل أعتقد بأنه سيفرض على الدولة تغيير نظرتها تجاه أبناء الشعب “… قبل أن تهدأ حناجر المطالبين بالحق في التعليم الجيد إثر تدخل أوليائهم .