الشركة المغربية للتبغ تطبق زيادات مهمة على جميع انواع السجائر

ناظورتوداي : 
 
ارتفعت أثمنة بيع السجائر بداية من مطلع الشهر الجاري ، حيث عرفت الزيادات مختلف أنواع السجائر التي تنتجها الشركة المغربية للتبغ، بما فيها السجائر السوداء، وتراوحت الزيادات في بعض أنواع السجائر خاصة الشقراء، ما بين درهمان وأربعة دراهم، ووصل سعر بعض المنتوجات إلى 35 درهما.
 
 وكشفت مصادر من جمعيات المستهلكين عن حالة من التذمر تسود وسط المدمنين ، موضحة أن الزيادة الأخيرة ستؤثر في القدرة الشرائية لعدد من المغاربة. 
 
وقالت الشركة المنتجة في بلاغ لها ، أن الزيادة في الأسعار تمت بعد الموافقة عليها من طرف اللجنة المحدثة لدى الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، كما أن جدول الأسعار الجديد يأتي إثر تطبيق مقتضيات قانون المالية 2013، والذي أحدث انطلاقا من فاتح يناير 2013، تغيرا في النظام الجبائي المتعلق بالتبغ المصنع وزيادة في الضغط الضريبي الأدنى الخاص بالضريبة الداخلية على الاستهلاك على منتجات التبغ المصنع بنسبة 53,6 في المائة. 
 
وأظهرت معطيات نشرها في وقت سابق مجلس المنافسة، أنه يتم بيع حوالي 15 مليار سيجارة سنويا بالسوق المغربية، وأن أكثر من نسبة 70 في المائة منها داخلية الصنع، وما تبقى مستوردة وتمثل حوالي 4.3 ملايير سيجارة. 
 
وبلغ الاستهلاك الوطني للسجائر 16.2 مليار سيجارة، منها 14.65 مليار بالسوق المهيكلة، والباقي من طرف التهريب الذي يشكل 10 في المائة من السوق، أي حوالي 1.6 مليار سيجارة، وشكلت سجائر التهريب 15 في المائة من السوق سنة 2011.