الشـرامطي يـؤكد إستفادة المشـاركين في مسيرة بادس من مبلغ 120 درهم

نـاظورتوداي :
 
أكـد سعيد الشـرامطي عضو اللجنة الوطنية لتحرير سبتة و مليلية و الجزر ضـمن تـعليق كتبه على جدار ملفه الشخصي في موقع التواصل الإجتماعي ” فـايسبوك ” ، إسـتفادة بعض المشـاركين في مسـيرة بـادس من مبلغ 120 درهم ، كتعويض على تحمل عناء التنقل من النـاظور صـوب إقليم الحسيمة .
 
وقـال الشرامطي ضمن ذات التعليق الذي جاء للرد على مقـال موقع من طرف ” وسيمة فرح ” تحت عنوان ” أين هو ضميركم … 120 درهما لتحرير الثغور المتحلة ” ، قـال أن اللجنة الوطنية للمطالبة بتحرير سبتة و مليلية و الجزر قد أعدت ميزانية ضخمة لكل التحركات النضـالية ضد المحتل الإسباني و تقدر بـمليون و نصف المليون أورو ، وهو الغلاف المالي الذي يوجد تحت إمـرة الامر بـالصرف وهو في نفس الوقت رئيس اللجنة البرلماني المثير للجدل يحيى يحيى .
 
الشـرامطي إسترسل كلامه قائلا ” لقد قامت اللجنة في حملتها الأخيـرة بتخصيص مبلغ مليون درهم  لتسيير الخطوات الإحتجاجية المفعلة من لدن أعضاء اللجنة ، لهذا نود أن ننور الرأي العام ان هناك من  إستعنا بـخدماته مقـابل مبلغ 120 درهم و هناك من إستعنا بخدماته في بعض المهام بـمبلغ 50,000 درهم ” .
 
و حـاول الشرامطي في تعليقه تبرير تصريح مشاركة في مسيرة بادس ، والتي أكدت أن إستقدامها من الناظور صوب الحسيمة كـان بـشرط إستفادتها من 120 درهم  . 
 
يذكر أن الوقفة الأخيـرة  سجلت غياب الفعاليات الريفية وسكان اقليم الحسيمة والمناطق المجاورة كما غاب ايضا رئيس واعضاء اللجنة المنظمة وهو ما اثار اكثر من علامة استفهام .