الصحافة الفرنسية تكشف أدق تفاصيل حفل عشاء ملك المغرب والرئيس ” هولاند”

نـاظورتوداي : 

 
كشفت احدى المجلات الفرنسية عن بعض أدق تفاصيل استقبال الملك محمد السادس للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في حفل العشاء بالقصر الملكي بالدار البيضاء يوم الثالث من أبريل الجاري، من خلال وصف أزياء الأميرات الحاضرات وأيضا سرد ما تم تقديمه من أكلات متنوعة لضيف المغرب والوفد المرافق له.
 
ووصفت موفدة المجلة الفرنسية ، الصحفية الوحيدة التي سُمح لها بحضور حفل العشاء الملكي، أزياء الأميرات: زوجة العاهل المغربي الأميرة سلمى، وأختاه الأميرتان مريم وحسناء؛ حيث ارتدت عقيلة الملك قفطانا ذا لون بني فاتح “بيج”، مزين بالذهب وطقم من المجوهرات، بينما ارتدت أخوات الملك قفطانا أسود مزين بخيوط من ذهب وفضة، يتوسطه حزام مرصع ببعض الأحجار الكريمة، بخلاف الفستان الطويل والأسود الذي كان تلبسه رفيقة الرئيس الفرنسي فاليري تري فيلر.
 
ولم يفت الصحفية الفرنسية أن تصف الأجواء داخل القاعة الشاسعة التي نُظم فيها حفل العشاء على شرف الرئيس الفرنسي، حيث كان يسود صمت شبه ديني، تقول بيكوزي، مع بعض الابتسامات التي كانت تحوم حول المائدة الملكية التي اقتسمها الملك وضيفه وصديقته والأميرات وشقيق الملك الأمير رشيد، فضلا عن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.
 
ولفتت الصحفية إلى ما اعتبرته نشازا في حفل العشاء بالنسبة للمغاربة الذين لا يتركون شيئا يغفل عنهم إذا تعلق الأمر بملكهم، فقد رفع هولاند كأسه الفارغة على شرف الملك احتفالا بعلاقة الصداقة بين الشعبين المغربي والفرنسي، مشيرة إلى أن مثل هذه الطقوس لم يعتد عليها المسلمون بعد..
 
وبحسب الصحفية ذاتها فقد كان عشاء الملك وضيفه الفرنسي مكونا من وجبات مغربية شملت سلاطة معسلة ـ بريوات بالتكتوكة وبريوات بالزيتون ـ فول مشرمل ـ شواء ملكي ـ سمك متنوع مقلي بالشرمولة ـ طجين “ملج” لعجل بالبرقوق والجلجلان ومزين باللوز ـ القرعة الحمراء محشوة بالكسكس و”ملج” العجل وسبع خضر ـ بسطيلة بالحليب والتفاح المعسل..
 
وأردفت موفدة المجلة الفرنسية إلى القصر الملكي بأن المشروبات قدمت للضيوف والحاضرين في كؤوس من “كريسطال باكارا”، وكانت عبارة عن كأس شاي بالنعناع، وحليب باللوز، ومشروب من الزنجبيل، وهو العصير الذي علق عليه وزير الطاقة والماء الفرنسي هامسا في أذن الصحفية بكونه مشروب “مثير للشهوة الجنسية”.