الصحفي “علي أنوزلا” يُعانق الحرية الجمعة

ناظور توداي :

عُلم من لدن منابر إعلامية وطنية أن المحامي “حسن السملالي”، و بعد إيداعه لطلب الإفراج عن الصحفي المعتقل ” علي أنوزلا” ومتابعته في حالة سراح، ينتظر ومعه الرأي العام لإطلاق سراحه صبيحة غد الجمعة .

و كان “السملالي” قد آثار جدلاً واسعاً إثر دخوله المفاجئ على خط الترافع عن الصحفي “أنوزلا”، بإيعاز من صديقه “إلياس العماري”، مما دفع هيئة الدفاع التي نصبت نفسها في وقت سابق إلى الانسحاب من التراجع عن أنوزلا.

وفي هذا السياق، أكدت ليلى أنوزلا شقيقة الصحفي المعتقل، أن “علي أنوزلا”، يُبلغ لرأي العام، تشبته بكل ماجاء في البلاغ الذي أصدره جملة وتفصيلا وهو ما لا يتعارض مع قناعاته التي يؤكد فيه امن جديد على حسن نيته عند نشر موقع “لكم” لرابط الفيديو وبأن تموقعه كصحافي مستقل يناضل من أجل قيم الحرية والكرامة والمساواة والديمقراطية هو ما يشكل مرجعيته في كل عمله المهني كصحفي، وأن أنشغاله بالأساس هو كسب رهان المهنية بامتياز في العمل الصحفي في علاقة بهذه المرجعية، وهو التموقع الذي اختاره لنفسه ويجعله يرفض أي تموقع أخر يحاول ان يزج به في قضايا الإرهاب او في معارضة النظام وأركانه ومؤسساته .