الضابطة القضائية تعيد تمثيل جريمة قـتل راح ضحيتها رجل خمسيني بمدينة الناظور

نـاظورتوداي : ( صور : محمد بلقديم )
 
أعادت الضـابطة القضائية بعد زوال الأحد 29 أبريل الجاري ، تمثيل جريمة قـتل راح ضحيتها رجل في الخمسينات من عمره ، إثـر خـلاف كـان قد نتج بـين الهالك ووالده الذي يكتري عليه محلا بـحي أولاد بوطيب يستغله في حرفة الخياطة .
 
عـملية تمثيل الجريمة جرت وسط حراسة أمنية مشددة ، و تـابعتها جماهير غـفيرة بـمكان حدوثها ، وإعترف الجـاني بـفعلته الجنحية ، مـؤكدا أنه لـم يكن ينوي الـقضاء على حـياة صـاحب المـلك العقاري ” المحل ” موضوع النزاع مع والده .
 
وتعود تفـاصيل الجريمة التي وقعت الجمعة الماضي ، إلى خلاف نتج بين صـاحب المحل و خيـاط مرتبط معه بعقد كراء ، و إشتد بعدما طـالب الهالك إتمام ما يدين بـه لـه من السومة الكرائية ، قبل أن يتطور النقاش إلى سب وقذف ليتدخل الإبن بهدف صـيانة كرامة والده حيث ووجه لـه ضـربة على مستوى أذنه مما تسبب للضحية في حالة إغماء أدت إلى تعرضه لنوبة قـلبية أنهت ما تبقى من عمره .

وأمام هول الصدمة ، أقدم الجاني على إعتراض سيارة من نوع رونو 21 وطالب سائقا بنقل الضحية صوب المستشفى الحسني لتلقي العلاج موهما إياه أن الأمر يتعلق بـوالده ، قـبل أن يتفاجئ صاحب السيارة عند وصوله لمصلحة المستعجلات بنقله لـجثة شخص لقي حتفه على يد نفـس الشاب الذي طـالب منه نقله .
 
وكـانت الضابطة القضائية قد رافقت صاحب السيارة إلى مقر عملها ، وفتحت معه تحقيقا معمقا ، خـاصة وان مـا قام به لا يسمح به القانون و يدخل في إختصاص سيارات الإسعاف و مصالح الوقاية المدنية .
 
ومن المنتظر أن يتم إحـالة الجاني هذا الإثنين على أنظار النيابة العامة لتعميق البحث ، ووضعه رهن الحبس الإحتياطي في إنتظار  نطق هيئة الـقضاء بالحكم النهائي .