الطفولة الشعبية تستعد لمهرجانها الـ 18 بـصبحية تربوية لفائدة أطفال الناظور

ناظورتوداي : حسـام معيوة – عبد الكريم هرواش
 
بمناسبة مرور ثلاثين سـنة على تأسيسها ، أقامت حركة الطفولة الشعبية بالناظور ، يومه الأحد 26 فبراير الجـاري ، صبحية تربوية لفائدة الأطفال ، تحت شعار ” التربية : ابداع وإمتاع ” ، وذلك بقاعة العروض التابعة للمركب الثقافي لاكورنيش .
 
وقد استهلت هذه الصبحية الرائعـة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها النشيد الوطنـي، قبل أن تعط الكلمـة لـ”أسماء السكاكي” عضو المكتب المحلي، والتي رحبت من خلالها بكافة الحضور، مذكرة في الآن ذاته بمناسبـة إقامة هذه الصبحيـة لفائدة الأطفال الصغار.
 
وكان برنامج هذا النشاط التربوي والثقافي الذي دأبت الحركة على تنظيمها كل عـام منذ تأسيسهـا، حافلا بالفقرات الثقافية والترفيهيـة والغنائيـة، كان من أبرزهـا نشيـد قصة حياتـي ورقصات من أداء فرقة روض الأطفال، تلتهـا مشاهد بهلوانية، قبل أن يترك المجال للأجواء الشعريـة، حيث تألقت الشاعرة “منال أمزيان” في إلقاء قصيدة رائعة تحت عنوان “في زمان الدمـاء” نالت استحسان الحضور.
 
 واستمرار في ذات البرنامج كان الحضور مع موعد مع فرقـة الأمل وكذا فرقـة نور الأنوار، إضافـة إلى عرض صورة تعبيرية تحت عنوان “الوهم” وفي ختام هذه الصبحية تم توزيع عدد من الجوائز على التلاميذ المتفوقين والحاصلين على المراتب الأولى في مدرسة الإمام مالك.
 
وفي تصريح له لـ” ناظورتوداي ” أكد رئيس حركة الطفولة الشعبية – فرع الناظور “أحمد المغنوجي”، على أن الحركة تميزت بخرجاتها الثقافية التي دأبت على تنظيمها منذ تأسيسهـا، وأشار إلى أن نسبة الحضور تؤكد على أن رغبة الناس قوية في متابعة برامج الحركة الحافلة بالمشاهد التربوية والثقافية ، وقال إن مثل هذه الأنشطة تحتاج إلى فضاء واسع لاستقبال الحشود الكثيفـة، وشدد على ضرورة أن تعمل الجهات المسؤولة على دار الشباب بتخصيص فضاء لاستقبال مثل هذه النشاطات لتأمين متابعـة كل الراغبين في الحضور.