العثور على أجزاء عشرينية داخل مقبرة المسلمين بمليلية

ناظور توداي : يونس أفطيط

عثرت الشرطة الاسبانية بمليلية المحتلة ، يوم 31 أكتوبر الماضي على جثة مقطعة إلى أطراف ومحشوة داخل كيس بلاستيكي.

الجثة التي إكتشف أنها متعفنة تم نقلها لمختبر الشرطة حيث تم تحليلها ليكتشف رجال الشرطة العلمية أن الاطراف والامعاء التي كانت بداخل الكيس بلاستيكي تعود لجثة فتاة تنحدر من مدينة وجدة، والتي كانت في زيارة لشقيقتها التي تقطن بمليلية المحتلة.

هذا وقد إعتقلت الشرطة الاسبانية شاب إعتقدت أنه الجاني لكونه تجمعه علاقة مع شقيقة الضحية، ليتم إطلاق سراحه يوم أمس بعدما توصل المحققين إلى أنه لا تربطه علاقة بقضية وفاة الضحية البالغة من العمر 22 سنة.

وقد أشارت التحريات الاولية إلى إمكانية كون الفتاة تمارس الدعارة بمليلية المحتلة التي تعتبر مهنة للعديد من المغربيات بداخل المدينة السليبة.