العثور على جثة متعفنة لشخص ستيني توفي في ظروف غامضة داخل شقته بـحي أولاد ميمون

نـاظورتوداي : نجيم برحدون
 
نقـلت جثة شخص في الستينات من عمره ، إلى مستودع الأموات بـالمستشفى الحسني بـالناظور مسـاء أمس الإثنين 3 يونيو الجاري ، بعدما تم العثور عليها ميتا داخل شقة يقطن فيها بمفرده كائنة بحي أولاد ميمون ، بالقرب من مقر مندوبية وزارة الشبيبة والرياضة .
 
وحسـب مصادر من عين المكان ، أكدت أن الهالك فـارق الحياة في ظروف غامضة قبل يومين ، و تم العثور عليه بعد إنبعاث روائح كـريهة ناتجة عن تحلل الجثة من تحت بـاب الشقة التي يقطنها .
 
ووفق ذات المعطيات التي إستجمعتها ” نـاظورتوداي” من عين المكان ، فإن الهالك كـان يقطن بمفرده في شقة يكتريها و عانى لمدة ليست بالقصيرة من مرض مزمن كـلفه في الكثـير من الأحيـان التنقل إلى مصـحة خـاصة قـصد العلاج .

وقد فتحت المصـالح الأمنية بحثا في الموضوع تحت إشـراف النيابة العامة ، وذلـك من أجل الوصول إلى حيثيات الحادث و الأسباب الكامنة وراء وفـاة المذكور ، وهي الأسـباب التي يرتقب الوصول إليـها مبـاشرة بعد إعلان عن نتائج التشريح الطبي الذي سيجريه الطبيب الشرعي .

جدير بـالذكر ان عناصر من الشرطة العلمية تابعة لفرقة مسرح الجريمة حـلت بـعين المكان ، وأخذت عينات من الدلائـل المستعملة في الإستدلال عن أسـباب حدوث الوفاة .